تطاوين: احتفالية بمناسبة انطلاق نشاط مركز الفنون الدرامية والركحية

تطاوين: احتفالية بمناسبة انطلاق نشاط مركز الفنون الدرامية والركحية

اختتمت مساء أمس السبت 8 سبتمبر 2018، بالمركب الثقافي بتطاوين احتفالية انطلاق النشاط الرسمي لمركز الفنون الدرامية والركحية بتطاوين الذي تم إحداثه في شهر مارس الماضي على هامش المهرجان الدولي للقصور الصحراوية مع الفرع الجهوي لمعهد الموسيقى.

وتم، خلال حفل حضره عدد كبير من المثقفين والمسرحيين، تكريم ثلة من رواد المسرح الذين تَرَكُوا بصمتهم في تاريخ المسرح في الجهة من ذلك الفقيدان الأزهر بوطبة وحسن الغرياني، والفنانان والمبدعان حسين المحنوش وعلي دب، كما تم تكريم الأستاذين بوبكر خلوة ومحمد عبارة عرفانا لهما بالجميل لتضحياتهما التي ساهمت في مراكمة تطور وثراء المسيرة المسرحية في الجهة.


وتضمن برنامج هذه الاحتفالية، التي انطلقت يوم 6 سبتمبر الجاري، بالخصوص، معرضا وثائقيا لتاريخ التجربة المسرحية في الجهة بفضاء المركب الثقافي، وعرض رقص مسرحي يحمل عنوان " الفراشة" للكوريغرافية التونسية المقيمة في فرنسا، فريال الرمادي.


كما تضمن البرنامج عرضا للعمل المسرحي " قم" للمخرج محمد الطاهر خيرات، ودراماتوريجا لنورالدين الهمامي وَعَبَد الرؤوف الهداوي عن رواية "الحد الأدنى" لنورالدين العلوي ومجموعة من ممثلي مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف الذي نزل ضيفا على هذه التظاهرة.


وتم أيضا تقديم عرض مسرحي عنوانه ماذا أين " للفنانة المسرحية سوسن باللعج ومونودراما " ماذا أين" اخراج وليد الدغسني، إضافة إلى حفل موسيقي كان مسك ختام التظاهرة للفنانة روضة بن عبد الله .