تركية تقصف " داعش "، هل هي بداية تغيير الوجهة السياسيّة؟

تركية تقصف " داعش "، هل هي بداية تغيير الوجهة السياسيّة؟

إثر العملية الإرهابية التي استهدفت فضاء "سوروج"  بولاية "شانلي أورفة" جنوبي تركيا، لاحظ عديد المتابعين للشأن السياسي في الشرق الأوسط تغيرا للسياسات التركية تجاه الحركات المقاتلة في سورية وذلك إثر اتهامها لتنظيم الدّولة الإسلامي باتخطيط والضلوع في العمل الإرهابي المذكور. 

وذكرت وسائل إعلام محلّية أن حوالي 5000 من افراد الشرطة التركية تساندهم طائرات هليكوبتر وقوات خاصة نفذوا ايضا مداهمات خلال الليل لأكثر من 100 موقع يشتبه بانها تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية ومتشددين اكراد في مدينة اسطنبول. كما قال رئيس الوزراء التركي " أحمد داوود أوغلو " في بيان صادر عن مكتبه أن مقاتلات تركية إف-16 قصفت مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية داخل سوريا في وقت مبكر يوم الجمعة وذلك في إطار " الإجراءات الضروريّة " التي اتخذتها تركية " لحماية نفسها من هجمات المتشددين الاسلاميين والمتشددين الاكراد.