تركيا تعلن إمتلاكها تسجيلات صوتية ومصورة تثبت مقتل خاشقجي

تركيا تعلن إمتلاكها تسجيلات صوتية ومصورة تثبت مقتل خاشقجي

أبلغت أنقرة واشنطن أنها تملك تسجيلات صوتية وفيديو، تظهر كيف تم "استجواب" الصحافي السعودي جمال خاشقجي المختفي منذ الأسبوع الماضي بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول، و"تعذيبه ثم قتله" داخل القنصلية، قبل أن يتم "قطع أطرافه، وفق ما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية مساء أمس الخميس 11 أكتوبر 2018.

وقالت صحيفة ''واشنطن بوست '' إنه لم يتضح ما إذا كان المسؤولون الأميركيون قد شاهدوا اللقطات المصورة أو سمعوا التسجيلات الصوتية، لكن المسؤولين الأتراك وصفوا لهم محتوى هذه التسجيلات.

كما نقلت أيضا أن خبراء ومسؤولين بالاستخبارات رجحوا في الأيام الأخيرة أن الفريق الأمني السعودي، الذي قال المسؤولون الأتراك إنه قد طلب من خاشقجي الذهاب إلى إسطنبول، ربما كان ينوي اعتقاله وخطفه إلى السعودية، وليس تصفيته جسدياً.

وقالت الصحيفة إن الشخص الذي اطلع على محتوى التسجيل الصوتي قال إنه بعد قتل خاشقجي، ذهب فريق الاغتيال إلى منزل القنصل العام السعودي، حيث طلب من العاملين بالمنزل مغادرته في وقت مبكر ذلك اليوم. كما أنه توجد أدلة على إجراء محادثة هاتفية واحدة على الأقل، من داخل القنصلية، وفق ما أعلن المصدر نفسه.

وكانت مصادر رسمية تركية أكدت للصحيفة في وقت سابق، أن أفراد الفريق السعودي المؤلف من 15 شخصاً، وصلوا إلى المدينة التركية في اليوم نفسه لاختفاء خاشقجي، وزاروا القنصلية بالتزامن مع زيارته لها، هم الذين يقفون وراء عملية تصفيته، ونقل جثته خارج القنصلية، وأن السلطات التركية تملك تسجيلاً صوتياً لعملية القتل.