ترامب يدعو للقاء أبو مازن والأخير يضع شروطا

ترامب يدعو للقاء أبو مازن والأخير يضع شروطا

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس الفلسطيني محمود عباس المكنى بأبي مازن، للقائه في الأمم المتحدة يوم 20 الشهر الجاري، حيث من المقرر ان يلقي خطابه السنوي أمام الجمعية العامة.

واشترط أبو مازن دراسة الفكرة على أن يقوم ترامب بعزل جميع طاقم المفاوضات وليس فقط مبعوثه جرينبلات وإنما أيضا صهره جاريد كوشنير والسفير الأمريكي لدى تل أبيب دافيد فريدمان لأنهم منحازين للاحتلال ويقفون ضد الحقوق الفلسطينية.

كما اشترط الرئيس الفلسطيني كذلك أن يقوم دونالد ترامب بتقديم تنازلا سياسيا يلغي بموجبه المواقف السابقة المنحازة للكيان الصهيوني.

واستعان ترامب بكل من الأردن ومصر للضغط على أبو مازن من أجل إعادة العلاقات الفلسطينية الأمريكية، وفق ما ذكره التلفزيون العبري مساء اليوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2018.