تراجع في انتاج النفط وتأخر في عمليات البحث

تراجع في انتاج النفط وتأخر في عمليات البحث

بلغ معدل الانتاج الوطني للمحروقات، سنة 2014، حوالي 5.450 ملايين طن مكافئ نفط ليسجل بذلك تراجعا بنسبة 10 بالمائة مقارنة بسنة 2013، حسب احصائيات تم تقديمها، الاثنين، خلال الدورة 13 للندوة الوطنية حول استكشاف وانتاج النفط، في تونس.

وبينت احصائيات وزارة الصناعة والطاقة والمناجم، تراجع الانتاج الوطني للنفط الخام وغاز البترول السائل بنسبة 11 بالمائة، مقارنة بسنة 2013، لتبلغ 2.8 مليون طن مكافئ نفط، سنة 2014، رغم انطلاق الانتاج في بعض الابار الجديدة.

ويفسر هذا التقلص خاصة بالتراجع الطبيعي الكبير لمواقع انتاج اضافة الى التوقف غير المبرمج لبعض الحقول النفطية لأسباب تقنية والانقطاع المتكرر لبضعة اللزمات جراء الاضرابات والتحركات الاجتماعية. ومن المنتظر ان يقارب معدل الانتاج الوطني للمحروقات سنة 2015، معدل الانتاج المحقق سنة 2014، بسبب تعويض التراجع الطبيعي لمواقع الانتاج الرئيسية بالكميات الاضافية المتأتية من التطوير التكميلي للحقول.

واستقر الانتاج الوطني سنة 2015، في مستوى لا يتجاوز 2.8 مليون طن مكافئ نفط، بسبب تعويض التقلص الطبيعي لإنتاج بعض الحقول بدخول حقول اخرى طور الانتاج واستكمال مشروع التفويت في "عشترت" وبدء استغلال لزمة "حلق المنزل".

من جهة اخرى، ابرزت ذات البيانات الاحصائية ان انشطة التنقيب والاستكشاف قد بدأت بشكل متأخر سنة 2014، لتصل مع موفى السنة الى 3 آبار استكشاف دون التوصل الى اي اكتشاف في حين ينتظر ان يرتفع هذا العدد الى 8 ابار استكشاف سنة 2015 ويصل عدد الرخص السارية المفعول 38 تغطي مساحة 103 114 كم مربع فيما ارتفع عدد لزمات استغلال المحروقات الى 55 لزمة سنة 2015وتمتلك هذه الرخص واللزمات، 57 شركة وطنية ودولية والمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية.

وذكر وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي ياسين ابراهيم في افتتاح اشغال الندوة الوطنية 13 التي ستتواصل الى يوم 31 اكتوبر2015، ان استكشاف البترول في تونس يتنزل في إطار الاستراتيجية الجديدة في افق 2030 الرامية الى تنمية الموارد الوطنية من المحروقات ودعم البنى التحتية للنقل والتوزيع ولخزن المنتوجات البترولية والتحكم في الطاقة.

وفيما يهم تطوير الموارد الوطنية من المحروقات، قال الوزير ان هذه الاستراتيجية تتوقع تجديد المدخرات الوطنية من المحروقات من خلال تكثيف نشاط الاستكشاف والاستغلال للموارد التقليدية وغير التقليدية ونشاط البحث في الشمال والوسط. كما برمجت هذه الاستراتيجية، تحسين طاقة استعادة الحقول وتنمية وللمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية في مجال البحث عن البترول وانتاجه.