تراجع شعبية إيمانويل ماكرون

تراجع شعبية إيمانويل ماكرون

كشف استطلاع جديد للرأي، اليوم الجمعة 31 أوت 2018، تراجع نسبة تأييد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مستوى قياسي منذ توليه السلطة في ماي 2017.

وحسب الاستطلاع الذي نشرته BVA الفرنسية ، فإن أداء ماكرون لا يستحسنه سوى 34% من الفرنسيين، وإن كانت هذه النتيجة أحسن بقليل منها لسلفه فرانسوا هولاند خلال نفس الفترة، والتي كانت عند 32% فقط.

ووفقا للاستطلاع، فإن 28% من الفرنسيين يعتبرون سياسات ماكرون عادلة، و27% يرونها فعالة.

انخفاض مشابه أصاب شعبية رئيس الوزراء إدوار فيليب، الذي كشف الاستطلاع أنه يحظى بتأييد 38% من المواطنين، وهي أقل نسبة تأييد له منذ تعيينه في منصبه.

وأجري الاستطلاع يومي 29 و30 أوت وشمل ألف شخص، وتتطابق نتائجه بشكل عام مع نتائج استطلاع آخر أجري قبل أسبوع.

وذكرت وسائل الإعلام الفرنسية أن ماكرون تعرض لانتقادات لاذعة من مواطنيه، بعد أن وصفهم خلال زيارته إلى الدنمارك مؤخرا بأنهم ''أبناء قبائل الغال الذين يقاومون أي تغييرات''، في حين أشاد بالدنماركيين مشيرا إلى استعدادهم للتغيير والإصلاح.