تأخر عن موعد طائرته فأبلغ عن وجود قنبلة داخلها كي تنتظره!

تأخر عن موعد طائرته فأبلغ عن وجود قنبلة داخلها كي تنتظره!

لجأ مواطن فرنسي يقيم في المملكة المتحدة، إلى خدعة لتأجيل إقلاع طائرته بعد تأخره عن موعدها، لكن من سوء حظّه، وجد نفسه في السجن بعد أن صدر في شأنه حكما قضائيا بـ 10 أشهر سجنا.


وحسب صحيفة "غارديان" البريطانية أن "يعقوب مائير، الذي يقيم شرقي لندن ويعمل أمين مكتبة، أبلغ الشرطة بوجود قنبلة على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية النرويجية، كانت ستتوجه من مدينة كرولي ''البريطانية'' إلى لوس أنجلوس ''الأمريكية''، بعد أن تأخر عن موعد إقلاعها، على أمل أن تنتظره".
وأجرى "مائير" أجرى اتصالاً هاتفياً من جوّاله مع السلطات المختصة في الساعة 5:47 صباحاً، قبل ثماني دقائق فقط من موعد الإقلاع، للادعاء بوجود قنبلة على متنها، كخدعة تتسبب بإعادة فحص وتفتيش الركاب، وتأجيل الإقلاع لمدة ساعة ونصف على الأقل.

وكان من المقرر أن تغادر رحلة الخطوط الجوية النرويجية من مطار جاتويك 46 كم الواقع جنوب لندن، في الساعة 5:55 من صباح يوم 11 ماي الماضي.

وتبيّن من خلال التحقيق اذي أجرته الشرطة، أن المكالمة تمت باستخدام نفس الرقم المرتبط بحجزه، وفور عودة ''مائير'' إلى المطار، ليقوم برحلة أخرى إلى الولايات المتحدة في 22 ماي الماضي، تم إيقافه.

ولفتت الصحيفة البريطانية، إلى أن "مائير زعم في البداية أنه فقد بطاقة هاتفه، قبل أن يعترف لاحقاً في محكمة لويس كراون بأنه مذنب بسبب تقديمه معلومات كاذبة عن وجود قنبلة من شأنها أن تلحق أضرار جسيمة بالركاب على متن الطائرة"، فتم الحكم عليه بالسجن 10 أشهر.