بن عروس: ينتميان إلى تنظيم إرهابي يدعى 'حرّاس العقيدة والجهاد'.. الإطاحة بشاب وفتاة تكفيريين

بن عروس: ينتميان إلى تنظيم إرهابي يدعى 'حرّاس العقيدة والجهاد'.. الإطاحة بشاب وفتاة تكفيريين

تمكّنت الوحدات الأمنيّة من القبض على شخص أصيل جهة قربة من ولاية نابل بالقرب من مقرّ ولاية بن عروس من أجل الاشتباه في انتمائه إلى تنظيم ارهابي وباستفساره عن سبب تواجده أفاد أنّه قدم لمقابلة فتاة من متساكنات بن عروس.

ووفق بلاغ لوزرة الداخلية اليوم الجمعة 17 نوفمبر 2017، فقد أثبتت التحريات معه، أنّه ينتمي إلى تنظيم إرهابي يطلق عليه "حرّاس العقيدة والجهاد" ويستمدّ التّنظيم المذكور مرجعيّته من "تنظيم القاعدة" الإرهابي" ويعتمد على تغيير المظهر واللّباس وضرورة إتقان فنّيات التّفصّي من المراقبة الأمنيّة بهدف عدم تصنيفه ضمن العناصر المتشدّدة والسّعي إلى الانتقام من "الطّواغيت" خاصّة أعوان الأمن وسفك دمائهم وهتك أعراضهم والاستيلاء على ممتلكاتهم.

كما أنّ جلّ المنتمين إلى التّنظيم الإرهابي المذكور يتواصلون فيما بينهم عبر شبكات التّواصل الاجتماعي باستعمال أسماء مستعارة حتّى لا يتمّ كشفهم ويتجنّبون التّجمّعات والتّردّد على المساجد.

وقد تم وفق ذات البلاغ نصب كمين محكم للقبض على الفتاة المذكورة وإيقافها، وبالتّحرّي معها أفادت أنّها تتبنّى الفكر التّكفيري وتكنّ كراهيّة وعداوة للدّولة والمجتمع وتسعى للانتقام من الجميع، كما اعترفت أنّها على علم بانتماءات المظنون فيه وقد استحسنت الفكرة وشجّعته على ذلك.

وبمراجعة النّيابة العموميّة، أذنت بإحالتهما على الوحدة الوطنيّة للبحث في جرائم الإرهاب والأبحاث متواصلة.