بنزرت: يوم مفتوح من أجل نمط عيش سليم ومقاومة أمراض السمنة

بنزرت: يوم مفتوح من أجل نمط عيش سليم ومقاومة أمراض السمنة

احتضنت مدينة بنزرت، ، اليوم الأحد 2 سبتمبر 2018، فعاليات اليوم المفتوح من اجل نمط عيش سليم ومقاومة امراض السمنة، وذلك ببادرة من المنظمة العالمية للصحة وبالاشتراك مع معهد التغذية والتقنية الغذائية وإدارة الصحة الاساسية والإدارة الجهوية للصحة.

وأفاد المدير الجهوي للصحة، جمال السعيداني، بأنّ هذه الفعاليات تندرج في اطار برنامج مقاومة الامراض غير السارية، على غرار السمنة التي باتت ظاهرة عالمية ومنها تونس، مبيّنا ان الابحاث المجراة في تونس تشير الى أن 50 بالمائة من المواطنين يشكون من زيادة في الوزن و30 بالمائة يشكون من السمنة .


وأضاف أنّ مصالح الادارة الجهوية للصحة سجلت، خلال السنتين الماضيتين، حوالى 380 حالة سمنة يعدّ الثلث منها لدى الاطفال ،وهو ما يتطلب تكثيف برامج التوعية والتحسيس لكل الفئات والهياكل ومنها برنامج هذا اليوم .


ومن جانبها، أشارت مديرة الصحة الوقائية بالادارة الجهوية للصحة ببنزرت، ابتسام بلانكو، الى اهمية تعبئة الجهود الرسمية والمجتمعية وخصوصا الاعلامية لرفع درجة اليقظة بشأن مرض السمنة والعوامل المسببة له ومنها التدخين والتغذية غير السليمة والضغط ونقص الحركة .


وذكرت أن الجديد في هذا النشاط هو تشريك جمعية صيانة المدينة ببنزرت في تنظيم ورشة على قدر كبير من الاهمية في مقاومة آفة العصر وهي السمنة، حيث جاءت تحت شعار "نكهة الاكلة البنزرتية بالسمك الازرق" من خلال تعريف وتقديم واحدة من خصوصيات الجهة وهي السمك الازرق الذي يحتوي على مغذّيات هامة مثل "الاوميقا 3 "، حيث تم تعريف الجميع بتلك الخصوصيات وطريقة الانتفاع منها عبر الطهي السليم .


واشتمل اليوم المفتوح ايضا على تنظيم ورشات مفتوحة حول "النشاط البدني في الهواء الطلق" و "حياة بدون تدخين، الى جانب تقديم خدمات طبية مجانا حول التقصي والاحاطة بالسمنة وتقصي ضغط الدم وعيادة المساعدة على الاقلاع عن التدخين امنها طاقم طبي وشبه طبي خبير وممثلين عن المجتمع المدني كلّ في ميدانه بتنسيق ادبي ومادي وعلمي ولوجستي مميز من قبل لجنة التنظيم المشتركة الدولية والوطنية والجهوية لهذه الفعاليات العلمية والتوعوية والطبية .