بنزرت: المصالح الجهوية تحدّد كميات المياه المخصصة للرّي بالجهة

بنزرت: المصالح الجهوية تحدّد كميات المياه المخصصة للرّي بالجهة

حددت مصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية ببنزرت كميات المياه المخصصة للري في الجهة بـ 15 مليون م3، منها 5 مليون م3 عن طريق سد سيدي سالم، وفق ما ذكرته، المندوبة الجهوية للتنمية الفلاحية انجي الدقي، اليوم الاثنين 6 أوت 2018.

وأضافت الدقي أنه تم التأكيد على الفلاحين داخل المناطق السقوية العمومية (25 الف هكتار) بعدم برمجة زراعات سقوية جديدة، فضلا عن إعداد خطة عمل لإيجاد مصادر بديلة لتخفيف انعكاسات نقص مياه الري ترتكز بالخصوص على المصادر المائية الذاتية الموجودة من آبار سطحية خاصة وآبار عميقة خاصة لزراعة الخضراوات والأعلاف.

وأبرزت أنه تم السماح للفلاحين باستعمال مخزون البحيرات الجبلية المتاح بالجهة (40 بحيرة) لانجاز قرابة 300 هكتار من الزراعات السقوية، إلى جانب تجهيز 6 بحيرات جبلية بمحركات ضخ وصهاريج تستغل عن طريق هيئات تصرف، وذلك لري الزراعات المختلفة و الزياتين بكلفة جملية بلغت 156 ألف دينار.

وفي السياق ذاته، تم رفع نسق البت في ملفات كهربة الآبار الخاصة من 83 ملف سنة 2016 إلى 183 ملف سنة 2017 و100 ملف الى حد شهر جويلية المنقضي، فضلا عن الموافقة على إحداث 107 آبار إلى غاية شهر جويلية الفارط بعد ان كان عددها 92 بئر سنة 2016 و 191 بئر سنة 2017.

وأشارت الدقي إلى ان مصالح المندوبية بصدد اعداد برنامج عمل لاستغلال المياه المستعملة المعالجة على مساحة أولية تبلغ 170 هكتارا بسيدي حمد ببنزرت الجنوبية، وذلك بالتنسيق مع الديوان الوطني للتطهير، إضافة الى التشجيع عبر اسناد امتيازات على حصاد الامطار عن طريق بناء خزانات، والعمل على الرفع من نجاعة الشبكة وذلك في اطار مشروع تثمين المناطق السقوية بماطر انطلاقا من سنة 2019.

ولاحظت الدقي أن الأمطار الأخيرة كان لها انعكاس ايجابي على غراسات الزياتين، والأشجار المثمرة الفتية، والأعلاف الخضراء، وعلى الحد من انتشار القرديات بمزارع الخضروات الصيفية، رغم أنها تسببت في المس بجودة بعض الغلال على غرار التين.