بعد ميسي و نيمار..داعش الإرهابي يٌهدد رونالدو بالتصفية الجسدية (صورة)

بعد ميسي و نيمار..داعش الإرهابي يٌهدد رونالدو بالتصفية الجسدية (صورة)

وجّه تنظيم داعش الإرهابي آخر تهديداته لأبرز نجوم كرة القدم العالمية البرتغالي كريستيانو رونالدو الحاصل مؤخراً على جائزة أفضل لاعب في العالم.

ونشر التنظيم صورة ظهر فيها أحد الإرهابيين ممسكاً بسكين بينما يجلس رونالدو على ركبتيه ويعاني من كدمة في عينه اليسرى وكأنه تعرض للتعذيب.

كما تضمنت الصورة عبارة كأس العالم 2018 وفوقها صورة لكرة قدم، بينما كانت مصحوبة بعبارة 'كلمتنا هي ما تشاهده وليس ما تسمعه، لذا انتظر فنحن ننتظر أيضاً'.

وبدأ داعش تهديداته بالقيام بعمليات هجومية لبطولة كأس العالم المقررة في روسيا 2018، بعدما نشر إعلان وضع فيه صورة خيالية للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي خلف القضبان والدماء تسيل من عينيه، ليتواصل مسلسل التهديدات حين وضع صورة للنجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جيرمان ظهر فيها يبكي ورافعاً وجهه إلى الأعلى بانتظار قتله.