بعد الهجوم الإرهابي - تعليق كافة الاحتجاجات والاضرابات في الحقول النفطية بولاية تطاوين

بعد الهجوم الإرهابي - تعليق كافة الاحتجاجات والاضرابات في الحقول النفطية بولاية تطاوين

على اثر العملية الامنية التي اودت بحياه اربعة من شهداء الوطن من قوات الحرس الوطني، والقضاء على ارهابيين، علق الاتحاد الجهوي للشغل كل الاحتجاجات وفك الاضراب الذي انطلق منذ يومين في حقل شركة "ميدكو" الاندونيسية.

وبين الكاتب العام المساعد للفرع الجامعي للنفط بتطاوين انيس المقبلي انه "شعورا من النقابيين بالوضع الذي تعيشه الجهة اثر العملية الارهابية الجبانة والتي استشهد فيها اربعة من عناصر الحرس الوطني، قرر الاتحاد ومختلف النقابات بالحقول النفطية تعليق الاضرابات والاحتجاجات".
واكد ان العمال "عادوا منذ الليلة الماضية الى اعمالهم بحقل "ميدكو"، فيما تم الاتفاق قبل العملية مع شركة "ايني" بخصوص تحسين وضع السكن لاعوان "اي ام اس بي" بحقل وادي زار".
وكان اضراب شركتي "السيتاب" و"الصودابس" اجل الى ايام 24 و25 و26 ماي الجاري، بعد تفاعل وزير الطاقة والمناجم منجي مرزوق مع برقية الاضراب وتم تحديد جلسة صلحية بمقر الوزارة.