بعد المحروقات و الكهرباء و الغاز.. زيادة جديدة في سعر المياه

بعد المحروقات و الكهرباء و الغاز.. زيادة جديدة في سعر المياه

صرح الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لإستغلال وتوزيع المياه مصباح الهلالي بأن الشركة تعاني عجزا ماليا منذ سنة 2008 يقدر بقرابة 300 مليون دينار .

وأعلن الهلالي في تصريح صحفي اليوم، الإربعاء 27 جوان 2018، أنّ الشركة طالبت الحكومة بمراجعة التسعيرة الحالية نظرا لأن ''كلفة إنتاج متر مكعب للماء يقدر بـ900 مليم مقابل معدل سعر بيع بـ700 مليم بمعنى أن الشركة تسجل خسارة بـ200 مليم عن كل متر مكعب يتم بيعه''، وفق تعبيره.

كما أشار الهلالي إلى أن حجم الفواتير غير المستخلصة لدى حرفاء الشركة منذ سنة 2000 يقدر بـ312 مليون دينار، مؤكدا في سياق متصل أن تونس تعاني من ندرة في الموارد المائية، داعيا المستهلك للترشيد في إستغلال المياه.