بعد إستشهاد الراعي: البرلمان يندد بممارسات العصابات الإرهابية واستهدافها للمدنيين العزل

بعد إستشهاد الراعي: البرلمان يندد بممارسات العصابات الإرهابية واستهدافها للمدنيين العزل

ندد مجلس نواب الشعب في بيان أصدره مساء اليوم الاحد 24 جوان 2018، اثر الاعلان عن استشهاد الراعي محمد القريري بممارسات العصابات الارهابية واستهدافها للمدنيين العزل وترويع للاهالي وترهيب للشعب ،وذلك نتيجة لتعرضه للتعذيب من قبل مجموعة ارهابية بجبل الشعانبي بالقصرين.

وأكد ذات البيان، اثر التقدم بتعازي مجلس نواب الشعب لعائلة الشهيد، تمسك تونس بقيم الديمقراطية والاعتدال والوسطية والتسامح والوقوف في وجه كل متطرف وارهابي ومواصلة البناء والبذل والعمل ومحاربة الارهاب بمنائ عما وصفه "بالمصالح الحزبية والفئوية الضيقة".
وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع، بلحسن الوسلاتي أعلنعن استشهاد الراعي محمد القريري مساء اليوم الأحد، بالمستشفى العسكري بتونس بعد ان تعرض يوم امس السبت الى الاعتداء من طرف مجموعة ارهابية بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل الشعانبي من ولاية القصرين، اثناء صعوده لرعي الاغنام
وأضاف الوسلاتي انه تم نقله من المستشفى الجهوي بالقصرين الى المستشفى العسكري بتونس بواسطة مروحية عسكرية لتلقي العلاج غير ان الاصابات المتعددة والخطيرة التي تعرض لها ادت الى وفاته.