بعد إتهام ترامب بالتحرش الجنسي.. البيت الأبيض يوضّح

بعد إتهام ترامب بالتحرش الجنسي.. البيت الأبيض يوضّح

قالت المتحدثة باسم الرئيس الأمريكي سارة ساندرز أمس الثلاثاء 12 ديسمبر 2017، إن الشعب الأمريكي كان على بينة من حقيقة أن ترامب بريء من اتهامات التحرش الجنسي المنسوبة إليه، وفي نهاية المطاف صوت له مضيفة أنه نفى جميع ادعاءات التحرش الجنسي.

وأكدت ساندرز أن كل ذلك حدث "قبل فترة طويلة من انتخابه رئيسا للدولة" وفق تعبيرها مشيرة إلى أن الشعب الأمريكي كان يعرف أن ترامب بريء من اتهامات التحرش الجنسي وفي محصلة الأمر صوت للمرشح الجمهوري.

وللإشارة فقد وصف الرئيس الأمريكي الاتهامات التي طالته بالتحرش بـ'الكاذبة والملفقة'، وذلك بعد أن تم اتهامه بالتحرش من قبل عدد من النساء، أمس الثلاثاء.

وهاجم ترامب النساء اللاتي اتهمنه بالتحرش الجنسي بهن، نافيا روايتهن، وذلك بعد أن دعت العديد منهن الكونجرس للتحقيق بشأن هذه الاتهامات.

وطالبت 3 نساء أعضاء الكونجرس على التحقيق بشأن سلوك ترامب والاتهامات الموجهة، بعد أن زعمنّ أنه تحرش بهنّ قبل ترشحه للانتخابات الرئاسية.

وتحدثت 'ريتشل كروكس' التي كانت موظفة استقبال في برج ترامب بنيويورك، عن أن الرئيس الجمهوري 'قبّلها على شفتيها، غصبا، بعد أن عرفته بنفسها في 2005''.