بعد أن تبخّروا من الرقّة: تركيا تحذّر أوروبا من ''الدواعش''

بعد أن تبخّروا من الرقّة: تركيا تحذّر أوروبا من ''الدواعش''

حذّرت تركيا من انتقال مقاتلي تنظيم داعش الارهابي إلى أوروبا بعد ''تبخرهم'' من سوريا، في إطار ''صفقة''، كشفتها أنقرة اليوم الثلاثاء 5 ديسمبر 2017.

تحذير أنقرة توافق مع ما ذكرته صحيفة "التايمز" البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن مئات الدواعش استطاعوا مغادرة الرقّة، المعقل الرئيسي السابق للتنظيم الإرهابي قبل سقوطه في أكتوبر الماضي، ضمن ترتيب هدف لإخراج المدنيين منها قبيل السيطرة عليها وآخر لإخراج المسلحين المحليين إلى دير الزور المجاورة.

وشكّل الخروج الآمن للعديد من مقاتلي داعش من الرقة، أحد ألغاز المعركة التي لم تحل حتى الآن، خاصة مع نفي القوات الكردية والسورية إخراج المسحلين الأجانب لكنهم بالفعل خرجوا، كما تقول الصحيفة البريطانية.

وأضافت "التايمز" أن السلطات التركية والفصائل السورية الموالية لها ألقوا القبض على العشرات من الدواعش أثناء عبورهم أو محاولة عبورهم الحدود التركية مستغلين طرق التهريب.

وكانت قوات 'سوريا الديمقراطية' والتحالف الدولي سمحا بمغادرة بعض مسلحي 'داعش' وعائلاتهم من الرقة قبل سقوطها في أكتوبر الماضي، على أن يكونوا من المقاتلين المحليين ويذهبوا إلى مناطق داعش في محافظة 'دير الزور' المجاورة،

و تبين أن مئات المسلحين 'الدواعش' وضمنهم العشرات من الأجانب تمكنوا من الفرار في قوافل المغادرين آخذين معهم أسلحتهم وآخرين مثل الحميدي الذي كاد يصل تركيا.

وكان مركز أبحاث بريطانيا أصدر تقريرا قدّر فيه عدد عناصر 'داعش' البريطانيين الذين يجهل مكانهم بـ 400، وقال إن هناك نحو 500 محقق في مكافحة الإرهاب يراقبون 3 آلاف مشتبه فيهم بالضلوع في الإرهاب داخل بريطانيا ونحو 20 ألفا يثيرون قلق السلطات.