بطاريات الهواتف الذكية وسيلة للتجسس والقرصنة!

بطاريات الهواتف الذكية وسيلة للتجسس والقرصنة!

نبّهت دراسة تقنية أمنية حديثة، إلى أن بطارية الهاتف الذكي تستطيع كشف كل ما كتبه المستخدم أو قرأه على الجهاز، الأمر الذي يثير المخاوف بشأن خصوصية المستخدمين وأسرارهم عبر المواقع الافتراضية.

ونفذ باحثون من جامعة تكساس تجربة عملية، ووضعوا مراقبا صوتيا في بطارية هاتف ذكي ثم رصدوا تدفق الطاقة أثناء الكتابة.

واثر ذلك، استخدم الباحثون خاصية من تقنية الذكاء الصناعي تستطيع تمييز المفتاح الذي جرى الضغط عليه، ومن خلال تجميع الحروف، يتضح ما قام المستخدم بكتابته.

وتكمن خطورة هذه 'الحيلة' أنها قادرة على كشف كلمات المرور وتعريض المستخدمين لخطر القرصنة، فضلا عن كشف أمور خاصة مثل آخر مرة قاموا فيها بفتح الكاميرا وموعد إجراء المكالمات الهاتفية.

ويلجأ القراصنة إلى وسائل عديدة لتنفيذ عملياتهم للتجسس والقرصنة، ولا يوقفهم إلا اغلاق الهاتف الذكي وفصله عن الشاحن (البطارية)، وفقا لموقع 'ديلي ميل' البريطاني، الذي نقل الدراسة وأكد أن كشفت الثغرة سيتم عرضه في شهر جويلية المقبل خلال ندوة حول تعزيز تقنيات الخصوصية في مدينة برشلونة الإسبانية.