بسبب ''هيئة الإنتخابات''.. الجبهة و حركة مشروع تونس تنسحبان من إجتماع مكتب البرلمان

بسبب ''هيئة الإنتخابات''.. الجبهة و حركة مشروع تونس تنسحبان من إجتماع مكتب البرلمان

إنسحب النائبان حسونة الناصفي، عن حركة مشروع تونس، ونزار عمامي، عن الجبهة الشعبية، من إجتماع مكتب مجلس نواب الشعب المنعقد اليوم الخميس 12 جويلية 2018، بسبب رفض كتلتي حركة نداء تونس وحركة النهضة ''تطبيق القانون الخاص بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وعقد جلسة عامة للاستماع إلى رئيسها المستقيل محمد التليلي المنصري، حسب ما ينص عليه الفصل 15 من قانون هيئة الانتخابات''.

وقال النائب عن حركة مشروع تونس حسونة الناصفي ''إن القانون واضح ولا لبس فيه، حيث أن الفصل 15 من قانون هيئة الإنتخابات ينص صراحة على ضرورة عرض الإعفاء من المهام على الجلسة العامة بالبرلمان''، مؤكدا أن قانون الهيئة لا يتضمن ما يفيد بإمكانية الحفاظ على العضوية في الهيئة رغم الإستقالة، وإلا فإن رئيس الهيئة المستقيل يعتبر مخالفا للقانون.
وبين أن أغلب الكتل بالبرلمان وهي كتل الجبهة الشعبية والحرة لحركة مشروع تونس والإتحاد الوطني الحر والولاء للوطن والكتلة الوطنية، متمسكون بتطبيق القانون وعرض الإعفاء الذي تقدم به عدد من أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على البرلمان، ''غير أن كتلة حركة النهضة وكتلة حركة نداء تونس ترفضان عقد الجلسة العامة بتعلة أن المنصري قدم استقالته، في حين أن الاستقالة لا تعفيه من مسؤولياته الأخلاقية والقانونية''، حسب قوله.