برهان بسيّس: مصطفى خضر أكد لي أنه يشعر أن هناك إرادة لتصفيته جسديا

برهان بسيّس: مصطفى خضر أكد لي أنه يشعر أن هناك إرادة لتصفيته جسديا

أكّد القيادي في حركة نداء تونس برهان بسيس، في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك اليوم الخميس 10 جانفي 2019، أنّ ''موضوع السلامة الجسدية للمدعو مصطفى خضر مسألة جدّية وليست موضوع مطالب على الفايسبوك''.

وقال بسيّس، إنه تبادل مع مصطفى خضر الحديث في عدد من المناسبات عندما كان سجينا بسجن برج العامري، مؤكّدا أنّ الأخير صرّح له أنه يشعر أنه هناك إرادة لتصفيته جسديا.

ودعا برهان بسيّس، إلى توفير الحماية الجسدية لمصطفى خضر.

يشار إلى أنّ عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمّد البراهمي المحامية نجاة اليعقوبي، كانت قد أفادت ، بأنّ قاضي التحقيق بالمكتب 12 المتعهد بقضية اغتيال الشهيد محمد البراهمي قد وجّه تهمة القتل العمد إلى المدعو مصطفى خضر.


وأوضحت خلال ندوة صحفيةّ بمقر نقابة الصحفيين التونسيين عقدتها الهيئة اليوم الخميس أنّ قاضي التحقيق قد وجّه تهمة القتل العمد إلى خذر إضافة إلى 22 تهمة أخرى وذلك إثر اطلاعه على جملة من الوثائق التي قام بحجزها "بالغرفة السوداء" بوزارة الداخلية وظهور أدلة جديدة في القضيّة.
وأشارت في هذا الصدد إلى انّ جزء من الوثائق المحجوزة والتي اطلع عليها قاضي التحقيق ، يتعلّق بالتنظيم السري لحركة النهضة وعلى علاقة باغتيال الشهيدين، موضحة أنه تمّ العثور ايضا على وثائق تخصّ المسؤول عن الجناح العسكري لأنصار الشريعة الارهابي، محمّد العوادي وتنصّ على ضرورة مرافقة هذا الاخيرأمنيا إلى حين مغادرته الحدود، إضافة إلى قائمات لعدد من المنحرفين من بينهم عامر البلعزي الذي قام بإلقاء المسدسات التي اغتيل بها كلّ من البراهمي وبلعيد في البحر.