بحث استئناف العمل بالاتفاقيات الثنائية في المجالين الاقتصادي والتجاري بين تونس وليبيا

بحث استئناف العمل بالاتفاقيات الثنائية في المجالين الاقتصادي والتجاري بين تونس وليبيا

أدّى كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية المكلّف بالدبلوماسية الاقتصادية حاتم الفرجاني، الإربعاء 15 أوت 2018، زيارة عمل إلى ليبيا، على رأس وفد رفيع المستوى.ومثّل هذا الاجتماع فرصة لبحث آليات تنفيذ ما تمّ الاتفاق عليه من برامج تعاون ثنائي بما في ذلك المشاريع الاستراتيجية بين البلدين ومنها تنمية المناطق الحدودية، والنظر في سبل تجاوز الإشكاليات التي تطرأ على مستوى المعابر الحدودية وتسهيل عمل الشركات في كلا البلدين.

ومثلت هذه الزيارة، حسب بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية ، اليوم الخميس 16 أوت 2018، أنها تندرج في إطار متابعة زيارة وزير الشؤون الخارجية إلى طرابلس يوم 11 جوان الماضي، وتوصيات اجتماع اللجنة التحضيرية المشتركة التونسية-الليبية على المستوى الوزاري المنعقدة بتونس يومي 4 و5 جويلية الماضي في إطار الإعداد للجنة العليا التونسية-الليبية المشتركة المزمع عقدها خلال الفترة القريبة القادمة، تحت إشراف رئيسي حكومتي البلدين، مناسبة لتأكيد حرص البلدين على مزيد دفع التعاون الثنائي وتعزيز فرص التكامل والشراكة.

وترأّس كل من كاتب الدولة ووكيل وزارة الاقتصاد والصناعة الليبي الطاهر سركز بمقرّ وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية، اجتماعا ثنائيا بمشاركة وفدي البلدين، خصّص لبحث استئناف العمل بالاتفاقيات الثنائية في المجالين الاقتصادي والتجاري المبرمة بين البلدين قبل سنة 2011، خاصة في ما يتعلق بحصول ليبيا على كلّ احتياجاتها من السلع التونسية مقابل تزويد تونس بالمواد الطاقيّة، بالإضافة إلى الجوانب الخاصة بتفعيل اتفاقية الدفع الثنائية الموحّدة لدول اتحاد المغرب العربي وكذلك قرار محافظ البنك المركزي التونسي ونظيره الليبي بهذا الخصوص.