باعا كل ما يملكان من أجل رحلة بحرية...فحصلت الكارثة! (صور)

باعا كل ما يملكان من أجل رحلة بحرية...فحصلت الكارثة! (صور)

خسر زوجان أمريكيان كل ما يملكانه، بعد أن استقالا من وظيفتيهما وباعا كل ممتلكاتهما وأغراضهما من أجل القيام برحلة بحرية حول العالم، لكن قاربهما غرق بعد يومين فقط من بداية الرحلة.

وانطلقت رحلة الزوجين تانر برودويل ونيكي والش، يوم الاثنين الماضي، في مغامرة العمر وذلك من السواحل الأميركية.

لكن خدمات الطوارئ تلقت يوم الاربعاء المنقضي بلاغاً يفيد بغرق قاربهما الذي انقلب في خليج المكسيك.

ويبدو أن القارب الذي يبلغ طوله 28 قدماً قد اصطدم بشيء ما ثم غرق.

ومن حسن الحظ أنه تم انقاذ الزوجين من الغرق مع كلبهما المدلل ريمي، لكنهما أصيبا ببعض الجروح الطفيفة، بينما غرقت كل محتويات القارب في قاع البحر.

وقال نقيب القوارب المحلية: "إن الحواجز الرملية بهذا الموقع غالبا ما تعوق المراكب الشراعية وتعمل على قلبها".

وفي حديث الزوجين عقب الحادث، قالا إنهما كانا يطمحان إلى الفرار من الحياة الحديثة في هذه الرحلة البحرية الطويلة.

وقد تحركا من حيث كانا يقيمان في بريكنريدج بولاية كولورادو الأميركية، والآن يقولان: "لم يبق لنا من شيء، فقدنا وظائفنا ومدخراتنا، كل شيء.. ولا حتى منزلا نقيم فيه".

وقال تانر لصحيفة تامبا باي تايمز: "لقد بعنا كل ما نملك لأجل هذا الهدف التاريخي، ولكن في غضون 20 دقيقة فقدنا كل شيء".

وأضافا: "رغم ذلك لن نتخلى عن أحلامنا.. سوف نعمل على اقتناء قارب آخر".

تانر برودويل ونيكي والش
غرق قارب تانر برودويل ونيكي والش
غرق قارب تانر برودويل ونيكي والش في خليج المكسيك