جدال تحت قبة البرلمان يعطل سير الجلسة العامة

جدال تحت قبة البرلمان يعطل سير الجلسة العامة

تسبب الجدل الحاصل تحت قبة مجلس نواب الشعب بباردو، اليوم الجمعة 27 جويلية 2018، حول شغور مقعدين في البرلمان في تعطيل سير الجلسة العامة المخصصة لمناقشة السجل الوطني للمؤسسات.

وحدث هذا الجدل بعد مداخلة النائب عن حركة النهضة الحبيب خضر الذي أكد أن شغور مقعدين بالبرلمان اثر وفاة النائب عبادة الشنوفي الكافي يوم 13 جويلية الجاري، والشغور الثاني المتعلق بالدائرة الانتخابية بالقصرين إثر انتخاب النائب محمد كمال الحمزاوي، رئيسا لبلدية القصرين خلال الانتخابات البلدية الاخيرة، يفرض إعادة إحتساب الأغلبية المطلقة و التي تكون 108 نائبا عوض 109 بعد تراجع عدد النواب إلى 215 نائبا قبل سد هذه الشغورات.

من جانبها عارضت بقية الكتل هذا الاقتراح، معتبرين أن ماقاله الحبيب خضر طرح سياسي عكس مايفرضه القانون الانتخابي والدستور فيما يتعلق بالأغلبية المطلقة.

كما اتهم النواب الحبيب خضر و حركة النهضة بتأويل القانون لضمان فرصة أكثر لمنح الثقة لوزير الداخلية المقترح في جلسة عامة يوم غد السبت 28 جويلية الحالي، وفق ما نقلته مبعوثة قناة نسمة إلة مجلس نواب الشعب.

وللتذكير فقد أعلنت النائب الثانية لرئيس مجلس نواب الشعب، فوزية بن فضة اليوم الجمعة، 27 جويلية 2018، في افتتاح جلسة عامة للبرلمان، عن شغور مقعدين بالمجلس النيابي المتضمن لـ 217 نائبا ،وذلك وفقا لمقتضيات الفصل 56 من النظام الداخلي للمجلس.