باجة : وزير الشؤون الدينية يؤكد على أهمية تحفيظ القرآن وبرفض التعليق عن

باجة : وزير الشؤون الدينية يؤكد على أهمية تحفيظ القرآن وبرفض التعليق عن

عاين وزير الشؤون الدينية محمّد خليل خلال زيارته صباح اليوم السبت 23 أفريل 2016 بعض المساجد والكتاتيب القرآنية بولاية باجة وإطلّع على البنية التحتية بها ، كما كان له إجتماع مع الوعاظ بمقر ولاية باجة.

وتحدث الوزير عن الإحتجاجات الأخيرة للإطارات الدينية وقال إنّها خارجة عن المنطق بإعتبار أن الإطارات تطالب بالتنظير مع الأساتذة ، مشيرا إلى أنه وبعد أسبوعين من تسلّمه مهام الوزارة أمضى على الأمر الذي بقي عالقا لسنة ونصف وأحاله الى رئاسة الحكومة وهو الآن محلّ نظر من وزارة المالية.
وفيما يتعلّق بوضعية المساجد ، فقد أشار إلى أنّه يوجد مسجد واحد خارج سيطرة وزارة الشؤون الدينية بالمفهوم المتداول وهو موجود في سيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد وذلك بسبب عدم وجود إطار ديني يقبل تسلّم الجامع المذكور والعمل فيه، وأكّد أن هناك مساجد أخرى خارج السيطرة جزئيا بسبب عدم إنسجام الإطار المسجدي بها وخطابه المتشدّد مضيفا إلى ذلك المساجد المبنية دون ترخيص والأخرى التي بصدد تسوية وضعيتها العقارية.

وقال الوزير إن زيارته باجة كانت للإطمئنان على سير تحفيظ القرآن بهذه الجهة ومحاولة بعث عدد أكبر من الكتاتيب بها ، وفيما يتعلّق بإستغلال المؤسسات التربوية خلال العطلة الصيفية لتحفيظ القرأن ، قال محمّد خليل إنه تمّ الإتفاق مع وزير التربية على أن تكون المدارس مفتوحة للقيام بعديد الأنشطة المختلفة ثقافية وإبداعية كانت إضافة إلى تحفيظ القرآن الكريم التي سيشرف عليها أساتذة مختصون في التربية الإسلامية تحت إشراف الوزارتين وسيكون نشاطا طوعيا في حصص محدودة في الزمن.
وحول موقف وزارة الشؤون الدينية من السجال القائم حول موضوع المثلية الجنسية أكد الوزير أن هذه المسألة من مشمولات وأنظار مفتي الجمهورية،مشيرا إلى أن هذه المسائل فكرية وثقافية والوزارة لها مهام إدارية تسعى لإنجاحها.