ايطاليا تعلن حالة الطوارئ لمدة 12 شهرا في جنوة

ايطاليا تعلن حالة الطوارئ لمدة 12 شهرا في جنوة

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي اليوم الأربعاء 15 أوت 2018، حالة الطوارئ لمدة 12 شهرا في مدينة جنوة.

ويأتي هذا القرار بعد انهيار جسر موراندي يوم أمس الثلاثاء، مما أسفر عن وفاة 39 شخصا على الأقل، حيث قررت الحكومة بعد اجتماع طارئ لمجلس الوزراء في جنوة، رصد خمسة ملايين يورو من المساعدات الطارئة، وإعلان يوم حداد وطني لم يحدد تاريخه بعد.

وقال كونتي في مؤتمر صحفي إنه أصدر الإعلان بعد طلب من السلطات المحلية، قائلا ''خصصنا لعمليات التدخل الأولى خمسة ملايين يورو من صندوق الطوارئ الوطني''.

وأضاف كونتي "إنه إجراء أول تتخذه الحكومة في مواجهة هذه المأساة، مضيفا ''سنعلن أيضا يوم حداد وطني، ما زلنا في صدد تحديد التاريخ لجعله يتزامن مع جنازات الضحايا''.

كما انتقد كونتي شركة أوتوستراد، التابعة لمجموعة أتلانتيا المدرجة في ميلانو، والتي تدير الجسر ضمن قطاع من طريق "إيه 10" السريع، مشيرا إلى أن الشركة مسؤولة عن السلامة على الجسر، مؤكدا أن ''الحكومة لن تنتظر نتيجة تحقيق جنائي جار في الكارثة قبل اتخاذ إجراء''.

وللتذكير فقد أعلن المدعي العام لمدينة جنوة الإيطالية، فرانشيسكو كوتسي، اليوم، سبب انهيار جسر السيارات في المدينة والذي يعود إلى خطأ بشري، مستبعدا أنه حادث عادي، وفقا لما نقلته مصادر إعلامية إيطالية.