ايطاليا: ''إعادة سفينة مهاجرين الى ليبيا يٌعد خرقا للقانون الدولي''

ايطاليا: ''إعادة سفينة مهاجرين الى ليبيا يٌعد خرقا للقانون الدولي''

رفضت السلطات الإيطالية، أمس الاثنين 30 جويلية 2018، استقبال سفينة تجارية تابعة لها تقل 180 مهاجرا غير نظامي كانت قد أنقذتهم من الغرق قبالة سواحل طرابلس و أعادتهم الى القطر الليبي.

و تواجه هذه السفينة سيلا من الإنتقادات من أحزاب ومنظمات غير حكومية و تهمة خرق القانون الدولي الذي ينص على عدم ارسال المهاجرين الى مناطق غير آمنة.

من جانبها، قالت المفوضية العليا للاجئين تعليقا على ما حصل "إن ليبيا ليست ملجأ آمنا ويمكن أن يؤدي الأمر إلى خرق للقانون الدولي"، موضحة أيضا أنها لا تزال تجمع المعلومات حول المسألة. كما اعتبرت النائبة الإيطالية اليسارية نيكولا فراتواني أن ما حصل عبارة عن "طرد جماعي". والنائبة موجودة حاليا على متن سفينة تابعة لمنظمة إسبانية غير حكومية وتابعت الاتصالات اللاسلكية التي أجرتها سفينة الإمداد.

أما منظمة "سي ووتش" الألمانية غير الحكومية فاعتبرت ما حصل "أول عملية طرد قامت بها سفينة إيطالية منذ سنوات".