الإتفاق النووي: إيران تمنح الأوروبيين مهلة بـ60 يوما

 الإتفاق النووي: إيران تمنح الأوروبيين مهلة بـ60 يوما

أفاد مساعد وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، عقب مشاركته في اجتماع للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، اليوم الأحد 13 ماي 2018 ، أن بلاده منحت الأوربيين مهلة بـ60 يوما لتقديم الضمانات اللازمة في ملف الاتفاق النووي.

وقال :" أمام الأوروبيين مهلة لتقديم الضمانات اللازمة إلى إيران لضمان مصالحها والتعويض عن خسائرها بسبب انسحاب أمريكا من الاتفاق.

و شدد في ذات السياق ،أنه إذا لم يقدم الأوروبيون الضمانات اللازمة، فإن كبار مسؤولي النظام سيتخذون القرار بهذا الشأن، ومن هذا المنطلق بدأت المحادثات مع الصين وروسيا والدول الأوروبية الثلاثة بزيارة ظريف".

و أوضح عراقجي، أن أمام ايران 3 حلول، و هي الانسحاب من الاتفاق، أو الانسحاب من معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية (إن.بي.تي)، أو استخدام آلية اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي، يوم الثلاثاء الماضي ،رسميا انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الايراني وإعادة العمل بالعقوبات المفروضة عليها.

كما صرح ترامب، قبل أيام ، بأنه يتحتم على ايران أن تتفاوض، وإلا سيحدث شيء ما، حسب تعبيره.

وقال ترامب خلال اجتماع في البيت الأبيض: "إذا استأنفت إيران برنامجها النووي فستكون هناك عواقب خطيرة للغاية".

بالمقابل أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة بثها التلفزيون الحكومي على الهواء، الاحد الماضي ، بأن بلاده أعدت خطط لمواجهة أي قرار من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإنهاء الاتفاق النووي.

و كانت الولايات المتحدة، أصدرت في شهر فيفري الماضي ،عقوبات جديدة بموجب القانون الأمريكي على 13 فردا و12 كيانا إيرانيا، بعد أيام من توجيه البيت الأبيض ''تحذيرا رسميا'' لطهران بشأن إجرائها اختبارا على صاروخ بالستي، وغير ذلك من الأنشطة.

من ناحيتهم ،أجمع زعماء كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا على أن الاتفاق النووي مع إيران هو السبيل الأنجع ،لمنعها من امتلاك سلاح نووي، وفق ما أفاد به بيان صادر عن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية " تيريزا ماي .

و كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحدثا هاتفيا لنظيره الإيراني حسن روحاني ، واتفقا على العمل سويا في الأسابيع المقبلة للحفاظ على الاتفاق النووي.