انقطاع الاتصال بالسفينة ماريان عند وصولها إلى مشارف القطاع والرئيس السابق المنصف المرزوقي أحد ركابها

انقطاع الاتصال بالسفينة ماريان عند وصولها إلى مشارف القطاع والرئيس السابق المنصف المرزوقي أحد ركابها

انقطعت الاتصالات مع السفينة ماريان التابعة "لأسطول الحرية 3" عند اقترابها من مشارف قطاع غزة المحاصر "حاملة معونات إنسانية بهدف كسر الحصار." وكان من المتوقع أن تصل إلى شواطئ غزة في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.

ويقول منظمو الرحلة إن الاتصال انقطع بالسفينة بعد اقتراب 3 زوارق حربية اسرئيلية منها ثمّ أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي سيطرته على السفينة ماريان ومرافقتها الى ميناء أشدود بفلسطين المحتلة. وتقلّ هذه السفن نشطاء مؤيدين للقضية الفلسطينية من بينهم الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي وباسم غطاس، العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي فضلا عن عضو واحد على الأقل بالبرلمان الأوروبي. وبحسب بيان لجيش الاحتلال كان هناك 18 شخصا على متن السقينة ولم يكونو متعاونين مع الجيش الاسرائيلي

وللتذكير فإنّ السفينة كانت انطلقت في الساعات الأولى من يوم الجمعة 26 جوان في رحلة أسطول الحرية 3 المنظمة من قبل التحالف الدوليفي اتجاه قطاع غزة بهدف فك الحصار المفروض عليها منذ ما يزيد عن 8 سنوات.