انطلاق عمل الفريق الفني الخاص بتطوير سلاسل القيمة والشبكات العنقودية

انطلاق عمل الفريق الفني الخاص بتطوير سلاسل القيمة والشبكات العنقودية

أعلن الرئيس المدير العام بالنيابة لمركز النهوض بالصادرات، سمير عزي، اليوم الأربعاء 5 سبتمبر 2018، عن انطلاق الفريق الفني المشترك الخاص بتطوير سلاسل القيمة والشبكات العنقودية ذات المصلحة المشتركة.

وأوضح عزي، خلال موكب توقيع اتفاقيات إنطلاق عمل هذا الفريق الفني المشترك، انتظم في تونس، أنّ هذه المنصة، تهدف إلى توفير الدعم التقني للمؤسسات الصغرى والمتوسطة لتعزيز قدراتها التنافسية في سلاسل القيمة، ليس فقط بالنسبة للمنتجات ذات الإمكانيات العالية لتوفير مواطن الشغل وإنما للقطاعات الناشطة الأخرى المساهمة في دفع التشغيل أو النمو.
وسيساهم الفريق الفني، الممول من البنك العالمي بميزانية تناهز 70 مليون دولار، في توفير الدعم لتطوير ما بين 12 و16 سلسلة قيمة وشبكة عنقودية.
وأبرز عزي، أن هذا الفريق هو بمثابة هيئة فنية مشتركة تضم فريقا مكونا من ست هياكل وطنية للتنمية هي: مركز النهوض بالصادرات ووكالة النهوض بالصناعة والتجديد ووكالة النهوض بالإستثمارات الفلاحية والهيئة التونسية للإستثمار وديوان تنمية الشمال الغربي وديوان تنمية الوسط الغربي وممثلين عن وزارات التنمية والإستثمار والتعاون الدولي والتجارة والفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والتكوين المهني والتشغيل والصناعة والطاقة.
وأفاد أن هذه المبادرة قد انطلقت سنة 2016 بهدف ضمان دعم تنمية القطاع الخاص والتنمية الجهوية.
واعتبر وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والطاقة، سليم الفرياني، من جهته، أن هذا الفريق الفني يعد ركيزة هامة في المسار الذي انتهجته مختلف الوزارات لتطوير سلاسل القيمة.
وأبرز الممثل المقيم للبنك العالمي في تونس طوني فيرهيجن، بالمناسبة، أن هذه المنصة تعتبر مركزا للتميز صلب الإدارة التونسية يسمح بملائمة تقديم الخدمات والاستشارات ذات الجودة العالية لتطوير سلاسل القيمة في تونس.
وأضاف، أن مركز التميز سيعمل في السنوات القادمة على حشد الفاعلين العموميين والخواص علاوة على الخبراء والباحثين المحليين والدوليين، بهدف تحديد الإستثمارات والإصلاحات الضرورية لتذليل العقبات التي تحدّ من التنافسية، وكذلك تحرير قوى المؤسسات الصغرى والمتوسطة ودعم جهودها للنفاذ الى الأسواق الناشئة.
وأوضحت رئيسة ديوان وزير التنمية والإستثمار والتعاون الدولي لمياء بن ميم، بدورها، أن البنك العالمي موّل إنجاز أربعة مشاريع بقيمة 350 مليون دولار، بهدف تكوين هذا الفريق الفني الخاص، الذي يعد مبادرة رائدة في الدول العربية والإفريقية.
وتم، بالمناسبة، التوقيع على أربع اتفاقيات بين مركز النهوض بالصادرات ووحدات التصرف في المشروع الممولة بواسطة أربعة قروض من البنك العالمي لتحديد الأدوار والمساهمات والتزامات الأطراف الموقعة، علاوة على تحديد العلاقات العملية المنبثقة عنها. ويتعلق الأمر كذلك بضبط أفق تعزيز القدرة التنافسية لعدد معين من سلاسل القيمة.
وقام مركز النهوض بالصادرات بإمضاء الإتفاقية الأولى مع وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، الجهة المسؤولة قانونيا عن مشروع التصرف المندمج في المشاهد والفضاءات الطبيعية. وأمضى المركز الإتفاقية الثانية مع وزارة الفلاحة لإنجاز مشروع تكثيف الزراعة السقوية في تونس.
ووقّع مركز النهوض بالصادرات، الإتفاقية الثالثة مع وزارة التكوين المهني والتشغيل، الجهة القانونية المسؤولة عن مشروع الإندماج الإقتصادي، في حين تم إمضاء الإتفاقية الإطارية الرابعة مع وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والطاقة.