انطلاق الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن القومي التونسي

انطلاق الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن القومي التونسي

انعقدت اليوم الجلسة الطارئة لمجلس الأمن القومي التونسي للنظر في إجراءات أمنية إضافية على خلفية اعتداء سوسة الإرهابي يوم الجمعة الفارط والذي خلف إلى حدّ الآن 39 قتيلا و40 جريحا من جنسيات مختلفة.

وكان الحبيب الصيد رئيس الحكومة التونسية قد أعلن أن اجتماع مجلس الأمن القومي التونسي سيتناول أيضا الإجراءات التكميلية التي يجب اتخاذها و ذلك بالنظر إلى انعكاسات عملية سوسة على جميع المستويات مؤكّدا أنه تم فتح تحقيق وإجراء تقييم شامل وتحديد المسؤوليات في الحادثة على أن يشمل ذلك كل المسؤولين.

وتشمل الإجراءات غلق 80 مسجد غير قانوني ، و دعوة كل جيش الاحتياط  لدعم التواجد الأمني وإعلان عدة مناطق جبلية، مناطق عسكرية مغلقة ودعوة كل الأحزاب التونسية إلى قصر الحكومة من أجل إيضاح كل الأمور  قصد تعزيز الوحدة الوطنية، بالإضافة إلى الاتفاق على عقد مؤتمر وطني لمكافحة الإرهاب خلال شهر سبتمبر القادم وهو ما من شأنه تقويض مثل هذه الأعمال الإرهابية.