اليوم.. مسؤولون حكوميون وخبراء يبحثون آفاق تطوير المؤسسات العمومية

اليوم.. مسؤولون حكوميون وخبراء يبحثون آفاق تطوير المؤسسات العمومية

يناقش مسؤولون حكوميون وخبراء ومسؤولون عن منظمات الأعراف اليوم الخميس 3 ماي 2018، في ندوة وطنية "واقع ورهانات وآفاق المؤسسات العمومية"، في وقت تلقى فيه استراتيجية الحكومة لانقاذ لهذه المؤسسات، رفضا من بعض المنظمات النقابية مقابل طرح منظمتي الاعراف من جانبها آليات لادارة هذه المؤسسات عبر صيغة الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ومن المقرر أن تنطلق الندوة التي تنظمها كنفدرالية مؤسسات المواطنة التونسية "كوناكت"، بعرض اداء الاطار التشريعي والتشخيص النوعي والكمي للمؤسسات العمومية التونسية واستعراض خريطة هذه المؤسسات يعقبه تحليل لوضعية المؤسسات العمومية يقدمه مسؤولون عن هذا الملف داخل رئاسة الحكومة الى جانب خبراء اقتصاديين.

وسيبحث المشاركون لاحقا اعادة هيكلة وخوصصة المؤسسات العمومية من خلال استحضار تجارب تونسية وعرض مقاربات دولية يؤمنها خبراء من فرنسا والمانيا والمغرب من اجل الخروج بتوصيات حول آفاق المؤسسات العمومية في تونس.

وبلغت الخسائر المتراكمة للمؤسسات العمومية سنة 2015، حوالي 6 الاف مليون دينار، اي بزيادة قدرها 214,9 بالمائة مقارنة بسنة 2010 وذلك دون اعتبار عجز الصناديق الاجتماعية.

وترزح المؤسسات العمومية تحت ضغط اشكاليات على مستوى الحوكمة وغياب الرؤية الاسترايتجية وتدني الانتاجية والاضرابات وارتفاع كلفة الانتاج والاجراءات الادارية المعقدة وصيانه الاسطول وهيكلة الشركات وارتفاع النفقات وسياسات الدولة لاصلاح التعريفة.