الى لمين النهدي : لماذا تهاجم الناجح ؟

الى لمين النهدي : لماذا تهاجم الناجح ؟

صرّح الفنان لمين النهدي منذ يومين أنه سيقاضي كامل فريق انجاز  سلسلة "بوليس" وعلى رأسهم طبعا مخرجها الشاب مجدي السميري متهما هذا العمل  بالسطو على أفكار سلسلة "الزميل" التي قدمها الفنان لمين النهدي في رمضان 2014 والتي اعترف  بنفسه بفشلها في جل وسائل الاعلام وبعض التصاريح المسجلة موجودة وشاهدة على كلامه الى حد هذه اللحظة.

 

وفي حين يتجاوز المبدع خيباته وفشل أعماله بالتفكير في انتاجات جديدة وأفكار متجددة تنبض حياة , قد يذهب لمين النهدي في اتجاه آخر فيصدر أحكاما ويبدي آراء وينقد وينتقد ويرفع القضايا أيضا.

"البوليس" لمجدي السميري مستوحاة عن سلسلات أمريكية معروفة واشتغال المخرج على تفاصيل وملامح هذه السلسلات بدا واضحا وجليا وشاهدنا نمطا مختلفا في التصوير لا يذكّرنا لا من قريب ولا من بعيد بسلسلة "الزميل" التي أخرجها عبد القادر الجربي بروح ونفس كلاسيكي في الاخراج, فلماذا يهاجم النهدي عملا ناجحا ويذكّر الناس والنقّاد بفشل "الزميل" الذي اعترف به شخصيا ؟ ألم يكن الأجدر لو هنّأ لمين النهدي –وهو امبراطور الضحك في تونس- هؤلاء الشبان بنجاحهم وتفوّقهم ورغبتهم الحقيقية في انتاج مادة تلفزية مختلفة ؟ ألم يكن الأجدر لو قيّم تجربة "بوليس" مبرزا سلبياتها وإيجاباها كعمل شدّ الأنظار اليه ؟

أسئلة تنتظر اجابات من لمين النهدي أو من الأشخاص الذين يحرّكونه اعلاميا في اتجاهات خاطئة..