الوزير توفيق الراجحي: 'إتحاد الشغل فوّت على نفسه فرصة ثمينة للحوار مع الآخرين'

الوزير توفيق الراجحي: 'إتحاد الشغل فوّت على نفسه فرصة ثمينة للحوار مع الآخرين'

قال الوزير المكلف بالاصلاحات الكبرى، توفيق الراجحي، اليوم الخميس 12 أفريل 2018، إن 'الاتحاد العام التونسي للشغل فوت على نفسه فرصة ثمينة للحوار مع الآخرين'، اثر تغيبه عن ندوة الاصلاحات الكبرى المنعقدة أمس.

وأضاف الراجحي خلال حضوره في برنامج 'ناس نسمة'، بأن الهدف من عقد الندوة المذكورة هو تشريك كل الفاعلين والمتدخلين، من أحزاب ومنظمات، وللخروج بمناقشة الاصلاحات والملفات الحقيقية والهامة للعلن بدل النقاش في المكاتب المغلقة.

وبخصوص 'مخرجات' الندوة، قال الراجحي، إنه تم التأكيد على عديد التوصيات، من أهمها المضي قدما في اصلاح الحوكمة بتعديل قانون (89-9) لتفادي تكبيل هذاالقانون للمؤسسات العمومية.

وقال الوزير، إن الحكومة لم تختر قضية التفويت في المؤسسات العمومية أو خوصصتها، بل الديون الكبيرة لعديد المؤسسات العمومية اضطرت إلى تنفيذ 'اصلاحات موجعة اختارت الحكومة ولكنها لم تخترها'، وفق تقديره.

وأكد الراجحي أن ندوة الأمس ركزت على مواصلة الحوكمة وهيكلة المؤسسات العمومية وتشخيصها حالة بحالة، ثم الاخذ باستنتاجات الخبراء والتي ستفضي إلى خيارات عديدة من بينها البحث عن شريك استراتيجي للمؤسسات العاجزة، أو خوصصتها أو اعادة هيكلتها ماليا.

يذكر ان اتحاد الشغل تغيب عن الندوة المذكورة، كما قاطعت الجبهة الشعبية الندوة التي أشرف عليها رئيس الحكومة يوسف الشاهد.