الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري ترفض تدخل المجلس الإسلامي الأعلى في برامج الإذاعة التونسية

الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري ترفض تدخل المجلس الإسلامي الأعلى في برامج الإذاعة التونسية

استنكرت الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري ما اعتبرته تدخلا للمجلس الإسلامي الأعلى في برامج الإذاعة التونسيّة. 

وقد أعلنت الهيئة أنها تلقت نسخة من مراسلة وجهها المجلس الإسلامي الأعلى للجمهورية التونسية إلى الرّئيس المدير العام للإذاعة الوطنية بتاريخ 26 جوان 2015، عبّر من خلالها عن موقف من محتوى برنامج  للمفكر يوسف الصديق يتناول من خلاله مسائل حضارية وتاريخية و دينية معتبرا إياه " هدمية للأمن الثقافي والعقدي ". وقد أشارت الهيئة إلى " أسلوب الترهيب الفكري الذي طبع مراسلة المجلس الإسلامي الأعلى حيث تم ذكر اسم المفكر يوسف الصديق في سياق الحديث عن محرفي معاني القران الكريم"، معتبرة أن مثل هذه التدخلات تضرب استقلالية المؤسسات الإعلامية ومشددتا على أنها تمثل " مرجع النظر الأساسي فيما يتعلق بتعديل المضامين الإعلامية.