النقابة التونسيّة للفلّاحين تطالب بعقد جلسة طارئة بين سلط الإشراف والمتدخلين في منظومة الألبان

النقابة التونسيّة للفلّاحين تطالب بعقد جلسة طارئة بين سلط الإشراف والمتدخلين في منظومة الألبان

طالبت النقابة التونسيّة للفلّاحين، سلط الإشراف بعقد جلسة طارئة مع كلّ الأطراف المتدخّلة في قطاع الألبان لإنقاذ الوضع وتفادي تعطيل أو إيقاف النشاط، وفق بيان أصدرته اليوم الإثنين 16 أفريل 2018.

وأفاد نائب رئيس النقابة التونسيّة للفلّاحين فوزي الزيّاني، بأنّ النقابة لم تحضر الإجتماع المنعقد بمقر الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليديّة، الذّي تقرّر خلاله تعليق الانتاج.

وأكّد أنّ النقابة لا توافق قرار تعطيل الإنتاج نظرا إلى أنّ المتضرر الفعلي في هذه الحلقة هو المنتج وخاصّة صغار المربّين منهم، والذّين يمثّلون 85 بالمائة من المجتمع الريفي، وفق تقديره.

و طالبت الغرف الوطنية المعنية بإنتاج وتجميع وتصنيع الألبان الأطراف الحكوميّة بمراجعة أسعار الحليب نظرا لأن كلفة إنتاج اللتر الواحد من الحليب تتجاوز 900 مليم.

يذكر أنّ الغرف الوطنية المعنيّة بإنتاج وتجميع وتصنيع الألبان، قرّرت تعليق نشاط إنتاج الحليب المعقّم نصف دسم إبتداء من، الإثنين 23 أفريل 2018، إضافة إلى إيقاف نشاط التجميع والتصنيع والترويج لمادّة الحليب ابتداء من الاثنين 30 أفريل 2018.

أخبار ذات صلة