النقابة الأساسية للطيارين: الإدارة تعمدت الإضرار بمصالح المسافرين

النقابة الأساسية للطيارين: الإدارة تعمدت الإضرار بمصالح المسافرين

أكّدت النقابة الاساسية للطيارين بالخطوط التونسية، في بيان أصدرته اليوم الأحد 14 أفريل 2019، افتعال الادارة العامة للشركة مشكل الاضطراب الحاصل على عدد من رحلاتها الجوية ليومي 13 أفريل و14 أفريل 2019، وتعمدها الاضرار بمصالح المؤسسة والمسافرين.

وفندت النقابة "الادعاءات الباطلة للرئيس المدير العام للشركة إلياس المنكبي عن وجود مفاوضات حاليا بين النقابة والادارة" داعية هذه الأخيرة الى احترام قواعد المفاوضات الجادة وتجنب تعكير المناخ الاجتماعي داخل المؤسسة حفاظا على حسن سير العمل، لافتة إلى "تغيب الادارة العامة عن الجلسة المبرمجة ليوم 8 افريل 2019 للبت في مطالب الطيارين رغم موافقتها سابقا والتعبير عن استعدادها لدراسة هذه المطالب"، وفق نص البيان.

وادان الطيارون "تنصل الادارة العامة من التزاماتها السابقة وعدم الجدية الواضحة التي أصبحت تطغى على منهجية العمل وتسيير شؤون المؤسسة" مؤكدين عدم وجود غيابات مفاجأة للطيارين وأن الاضطرابات الحالية ناتجة عن عدم استقرار برامج العمل وسوء استغلال الموارد البشرية والأعطاب الفنية لبعض الطائرات وخاصة الغيابات المتكررة للمسؤولين في الفترة الاخيرة".

وحسب ما جاء في ذات البيان، فإنّ النقابة الاساسية للطيارين بالخطوط التونسية قررت "عدم التعاون مع الادارة العامة واستعمال كل أشكال النضال النقابي المشروع للدفاع عن مصالح منظوريها"، وفق ذات البيان.
وكان الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للخطوط التونسية، الياس المنكبي، قد اكد الاحد، أن سبب الاضطرابات المسجلة في رحلات الناقلة الوطنية (ايام 12 و13 و14 افريل 2019) هو غياب عدد من الطيارين عن العمل بشكل فجئي، وذلك بسبب تواصل المفاوضات معهم حول طلبات كانوا قد تقدموا بها الى الطرف الإداري تتعلق أساسا بالزيادة في الأجور.