النظام السوري يرد على تهديدات أمريكا وحلفائها

النظام السوري يرد على تهديدات أمريكا وحلفائها

أعلنت وزارة الخارجية السورية اليوم الاربعاء 11 أفريل 2018 أنها لا تستغرب التصعيد من قبل الولايات المتحدة، متهمة اياها برعاية الإرهاب في سوريا.

ونقلت وكالة "سانا" عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله: "لا نستغرب مثل هذا التصعيد الأرعن من دولة كالولايات المتحدة رعت ومازالت ترعى الإرهاب في سوريا''.

وأضاف المصدر أن "نظاما كالنظام الأمريكي عمل كقوات جوية لـ "داعش" ليس غريبا عليه أبدا أن يساند الإرهابيين في الغوطة ويرعى فبركاتهم وأكاذيبهم كذريعة لاستهداف سوريا''.

وأكدت الخارجية: "إن كان النظام الأمريكي وحلفاؤه كالنظامين الفرنسي والبريطاني يعتقدون أن بأفعالهم وتصريحاتهم سيوقفون محاربة الإرهاب في سوريا فإنهم واهمون والدولة السورية مستمرة في مكافحة الإرهاب مهما كانت ردود أفعالهم''.

وأشار المصدر إلى أن "سوريا رحبت بأي لجنة تحقيق حيادية نزيهة غير مسيسة ولا مرتهنة لدول محددة، وهذا ما يؤكد براءة الدولة السورية من كل ما قيل حول استخدام الكيميائي''.

وأضاف أن "ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة للقاصي والداني كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سوريا''.

ويأتي ذلك على خلفية التهديدات الأمريكية بتوجيه ضربة عسكرية إلى سوريا لـ "محاسبتها" على الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.