الناطق الرسمي للمحكمة الابتدائية بمدنين: حادثة طعن عوني أمن بجربة ليست عملا إرهابيا

الناطق الرسمي للمحكمة الابتدائية بمدنين: حادثة طعن عوني أمن بجربة ليست عملا إرهابيا

أكّد مراد الودرني الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية في مدنين أن حادثة الاعتداء بعد ظهر اليوم على عوني أمن تابعين لدورية خيّالة على شواطئ جربة " جريمة حق عام"، موضّحا أن عوني الدورية ارتابا في شخص كان يرتدي ملابس شتوية وعند محاولة تفتيشه والتثبت في هوّيته عمد إلى الاعتداء عليهما بسكين وقد تمّ إيقافه وحجز السكين ولم يعثر لديه على أي سلاح آخر أو ما شابه يوحي بإمكانية استغلاله في اعتداء إرهابي، حسب قوله.

وأكّد مصدر أمني مسؤول في الجهة فضّل عدم ذكر اسمه الطابع الإجرامي لعملية الاعتداء وانتفاء الصبغة الإرهابية للعملية.

من ناحيته أوضح سايح قصد الله كاتب عام النقابة الأساسية للادارة العامة لوحدات التدخل في مدنين في تصريحه لمراسلة (وات) أن الاعتداء الذي تعرّض له بعد ظهر اليوم عونا أمن اثناء أدائهما لمهامهما بالشريط الساحلي بجزيرة جربة هو اعتداء بالعنف وعمل إجرامي ولا يكتسي أيّة صبغة إرهابية، وأن المعتدي شخص من أصحاب السوابق العدلية وهو معروف بكونه " بزناس".

وذكر النقابي الأمني أنّه أثناء طلب العونين التثبّت من هويته وتفتيشه قام بالاعتداء عليهما بالعنف مستعملا سكّينا مما أدّى إلى إصابة أحدهما إصابة خفيفة والآخر في وضعية حرجة وتمّ تحويلهما إلى المستشفى الجهوي بجربة حومة السوق.

ووجّه هذا المصدر رسالة طمأنة الى سكان جربة وللأجانب المقيمين بها والسواح ان الوضع عادي بالجزيرة مشيرا الى وجود تعزيزات أمنية كبرى مع انطلاق الموسم السياحي وليست بمناسبة هذه الحادثة التي جدد التاكيد على انها اجرامية وليست ارهابية .

ويذكر أن وزارة الداخلية أصدرت اليوم بلاغا أوردت فيه أن أحد الأشخاص تعمد طعن عونين من دورية خيالة، خلال قيامها بمراقبة الشّواطئ على الشّريط السّاحلي في جربة من ولاية مدنين.

وأوضحت الوزارة، أن الشخص رفض الإدلاء بهويّته أثناء تّحرّي الدورية المذكورة معه، وعند محاولة تفتيشه تعمّد طعن عوني الدّوريّة بسكّين كانت مخفيّة في حقيبته، موكّدة أنّه تمّت السّيطرة على هذا الشخص وإيقافه، وأن التّحرّيات ما تزال متواصلة في شأنه.