المهدية تنعى الوزير الأسبق محمد المصمودي

المهدية تنعى الوزير الأسبق محمد المصمودي

يشيع أهالي المهدية اليوم جثمان وزير الشؤون الخارجية في عهد الحبيب بورقيبة محمد المصمودي الذي توفته المنية في ساعة متأخرة من ليلة البارحة.

ولد محمد المصمودي بمدينة المهدية في 25 ماي 1925 وتوفي في تونس عن سن تناهز 91.

والفقيد سياسي ورجل دولة درس في المعهد الصادقي بتونس، ثم توجه لفرنسا لمواصلة تعليمه ترأس خلالها جامعة الحزب الحر الدستوري الجديد بفرنسا.

;في سنة 1954 سُمي محمد المصمودي وزير دولة في حكومة الطاهر بن عمار التي تشكلت من أجل التفاوض مع فرنسا لنيل الاستقلال الداخلي، ليعين سنة 1956 وزيرا للاقتصاد الوطني.

كما تقلد عدة مناصب أخرى منها أبرزها كتابة الدولة للأخبار ما بين سنتي 1958، و1961، وسفير تونس بفرنسا سنة 1965، ووزيرا للشؤون الخارجية ، وقد كان المصمودي مهندس اتفاق جربة بين بورقيبة والقذافي الذي افضى الى الوحدة بين تونس وليبيا قبل أن يغادر منصبه عام 1974.

وهو صاحب كتاب "العرب في العاصفة" الذي نشر سنة 1977 وتضمن رسالة مفتوحة الى الرئيس بورقيبة ، وسيتم تشييع جثمان الفقيد بعد صلاة عصر اليوم الثلاثاء بمدينة المهدية.

.