المنستير: موظفو مطار الحبيب بورقيبة يطالبون بإرجاع الملكية للدولة التونسية

المنستير: موظفو مطار الحبيب بورقيبة يطالبون بإرجاع الملكية للدولة التونسية

نفذ عمال وموظفو مطار المنستير الحبيب بورقيبة الدولي اليوم الجمعة وقفة سلمية أمام مقر ولاية المنستير للمطالبة بالمستحقات المالية لأعوان ديوان الطيران المدني والمطارات، المتخلدة بذمة شركة "تاف" (التركية)، والمطالبة برحيلها، وبإرجاع مطار الحبيب بورقيبة الدولي إلى الدولة التونسية، وفق ما ذكره الكاتب العام للنقابة الأساسية للسوق الحرّة حاتم حرز الله.​

وأكد حرز الله "احتقان العمّال والموظفين بمطار المنستير الحبيب بورقيبة الدولي، وكذلك المتدخلين غير المباشرين من أصحاب التاكسي والتجار".
واعتبر أنّ "المشكل يكمن في غياب الإرادة السياسية لحلّ الإشكال"، قائلا "من غير المعقول ترك الشركة التركية تتعسف على العمّال وعلى المطار إذ انها تواصل القيام بالعديد من الإخلالات بشأن صيانة المطار والتعهد به" على حد تعبيره.

وبين احد المحتجيين (لطفي منصور)، وهو عون بديوان الطيران المدني والمطارات، ان "الشركة التركية أخلت ببنود اللزمة المتعلقة بأعوان ديوان الطيران والمطارات، إذ أنّها حذفت 50 في المائة من منحة الإنتاج" على حد قوله.