المنستير: تذليل الصعوبات أمام المقاولين لدفع نسق انجاز المشاريع العمومية

المنستير: تذليل الصعوبات أمام المقاولين لدفع نسق انجاز المشاريع العمومية

أشرف أكرم السبري والي المنستير اليوم الأربعاء 05 سبتمبر 2018، على جلسة عمل تندرج في إطار متابعة السلطة الجهوية لتنفيذ المشاريع العمومية بالجهة، وحرصها المتواصل على توفير الظروف الملائمة وتجاوز كل الإشكالات لدفع نسق أشغال بعض المشاريع العمومية لإنهائها في الآجال المحددة حتى تدخل حيز الاستغلال وتعود بالنفع على المواطنين.

وحضر الجلسة، البشير عطية كاتب عام الولاية ومصطفى تقية رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وحضور مراقب المصاريف العمومية والمدير الجهوي للتجهيز والإسكان والتهيئة الترابية والمديرة الجهوية للتجارة وحضور ثلة من إطارات المجلس الجهوي، فضلا عن حضور ممثل الغرفة النقابية للمقاولين وعدد من المقاولين.
وخصصت جلسة عمل اليوم، للاستماع إلى مشاغل و مشاكل المقاولين المكلفين بتنفيذ انجاز بعض المشاريع العمومية وخاصة منها مشاريع وزارة الصحة، و لبحث سبل حل بعض الإشكاليات المتعلقة أساسا بتأخر صرف بعض أقساط من الاعتمادات لفائدة المقاولين، مما عطّل نسق انجاز بعض المشاريع، بالإضافة إلى النظر في إمكانية التمديد في آجال تنفيذ هذه المشاريع المعطلة أو التي تسير بنسق بطيء نظرا لعدم توفر بعض مواد البناء.
وقد عبّر أصحاب المهنة، على تعرضهم لعدة صعوبات وعدم قدرتهم على انهاء أشغال بعض المشاريع في المواعيد والتواريخ المحددة بكراسات الشروط وبالصفقات المبرمة بينهم وبين المؤسسات العمومية، نظرا للاخلالات المسجلة في التزود ببعض مواد البناء وخاصة مادة الحديد، خلال أشهرأوت وسبتمبر وأكتوبر ونوفمبر من سنة 2017، مع ارتفاع أسعارها فضلا عن النقص المسجل في اليد العاملة المختصة.
وتشهد ولاية المنستير، عند تنفيذ بعض المشاريع العمومية والخاصة بقطاع الصحة تأخرا في إحالة اعتمادات الدفع من وزارات الاشراف لخلاص المقاولين، حيث بلغت نسبة تقدم أشغال المركز الوسيط ومركز الطب المدرسي والجامعي بالمنستير نسبة 65 %، و سجل تقدم أشغال بناء مصحة طب وجراحة الأسنان نسبة 90 %، وهيي نفس نسبة تقدم أشغال مشروع توسعة مركز طب الولدان والتوليد بالمنستير في حين بلغت نسبة تقدم اشغال توسعة المستشفى المحلي بجمال 40 % .
وأوضح الوالي، أن التنسيق جار مع مختلف المصالح المعنية الجهوية والمركزية لخلاص المقاولين، ووعد بدارسة ملفات المشاريع الجاري تنفيذها حالة بحالة، لتسهيل عمل المقاولين لإتمامها في الآجال المعقولة.
كما أكد أكرم السبري، على أنه سيرفع مقترحات ممثلي المهنة و المقاولين إلى السلطة المركزية وسيدعم مقترحاتهم خاصة في ما يتعلق بمراجعة قانون الصفقات والنظر في إمكانية مراجعة كلفة بعض المشاريع وقيمة الصفقات المبرمة خاصة عند غلاء بعض مواد البناء.