المغرب: انطلاق محاكمة المتهمين في قضية احتجاز واغتصاب الطفلة خديجة

المغرب: انطلاق محاكمة المتهمين في قضية احتجاز واغتصاب الطفلة خديجة

جرى اليوم الخميس 6 سبتمبر 2018، الاستنطاق الابتدائي لـ11 من المتهمين بالاتجار بالبشر والاغتصاب والاختطاف، مع استثناء القاصر، التي قرر قاضي التحقيق إرجاء الاستماع إليها إلى الاستنطاق التفصيلي، الذي حدد في تاريخ 10 أكتوبر المقبل، حسب ما كشفه المحامي إبراهيم حشان لصحيفة هيسبريس المغربية.

وكانت القاصر خديجة قد كشفت في أوت الماضي، اختطافها وتعرضها خلال شهرين للاغتصاب والتعذيب بعد اختطافها من أمام بيت أحد أقاربها في بلدة أولاد عياد بمنطقة الفقيه بنصالح.

وأكد المحامي، أن القاضي أجل الاستنطاق حتى صدورتقرير الطب الشرعي النهائي حول صحة الوشوم على الجسد، والاغتصاب، وافتضاض البكارة، لافتا إلى أن الحالة النفسية للقاصر متدهورة جدا بسبب الضغط الكبير الذي تمارسه عائلات المتهمين عليها.

ودعت من جهتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة ''يونيسف''، إلى تفعيل آليات حماية الطفولة في المغرب، على خلفية قضية الاغتصاب الذي تقول خديجة إنها تعرضت له، منبهة إلى أن هذا الاعتداء ليس حادثا معزولا.