المظيلة : بسبب الأوضاع المزرية ... أهالي قرية السقي يوجهون نداء استغاثة

المظيلة :  بسبب الأوضاع المزرية ... أهالي قرية السقي يوجهون نداء استغاثة

تعاني منطقة السقي التي تبعد حوالي 20 كلم على معتمدية المظيلة المنجمية من انعدام وجود الماء الصالح للشراب والكهرباء والطريق المعبد وشبكة تغطية الهاتف ومستوصف.

ويعتمد سكان قرية السقي على تربية الماشية ولكن بفعل الجفاف وانقطاع هطول الامطار وندرة المياه بالمنطقة وغلاء الاعلاف اصبح مورد الرزق الوحيد مهددا، ، واستبشرالسكان خيرا بوجود شركة اجنبية للتنقيب وحفر بئر الا انه وبعد مرور اشهر وبوصول الحفر الى عمق يتجاوز 2000 متر كانت النتيجة سلبية وتوقفت الاشغال نهائيا.

ويتساءل متساكنو المنطقة عن جدوى الدراسة اللي سبقت عملية اشغال الحفر واللي تسببت في اهدار اكثر من 3 مليون دينار من المال العام.

وتفتقر كذلك قرية السقي الى التيار الكهربائي ويتم الاعتماد على مولدات للطاقة الشمسية ولكنها ضعيفة ولا تستطيع تشغيل لا تلفاز ولا ثلاجة ، فقط مصباح صغير لا يفي بالحاجة ورغم الوعود ببناء مستوصف بالمنطقة وتخصيص ارض له منذ سنة 2008 الا انه لم ينطلق التنفيذ رغم ان المنطقة جبلية وصحراوية وسجلت العديد من حالات التسمم بسبب كثرة وجود الزواحف السامة وحالات الولادة اللي تتطلب التنقل لمسافات طويلة تعد بعشرات الكيلومترات بطرق وعرة وغير معبدة للوصول الى اقرب مستشفى.

اهالي السقي يطلقون صيحة ونداء استغاثة الى السلط المعنية ويطالبونهم بلفتة نظر الى هاته المنطقة التي تعاني من الجفاف وانعدام الماء الصالح للشراب خاصة والبلاد على ابواب شهر رمضان وفصل الصيف وما تشهده هاته المنطقة الجبلية من ارتفاع شديد في درجات الحرارة ، مطالبين كذلك بايصالهم بشبكة الكهرباء وتعزيز المنطقة بتغطية الشبكة الهاتفية وتعبيد الطريق والاسراع ببناء المستوصف وتحسين الخدمات والظروف بالمدرسة الابتدائية.