المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة: تفعيل منظومة اليقظة الصحية وتعميمها

المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة: تفعيل منظومة اليقظة الصحية وتعميمها

دعت مديرة المرصد الوطني للامراض الجديدة والمستجدة إنصاف بوعفيف اليوم الجمعة 18 ديسمبر بالعاصمة إلى تفعيل منظومة اليقظة الصحية وتعميمها على كامل الجهات.

وأفادت مديرة المرصد خلال أشغال اليوم الوطني الأول لليقظة الصحية أن المرصد يعتزم تركيز منظومة اليقظة الصحية من خلال وضع شبكة معلومات متطورة تساعد على إرسال المعلومة في "وقت قياسي" بهدف الاشعار والتنقل بسرعة الى الجهات وتقديم العون في اطار التقصي حول طبيعة المرض الذي وقع رصده.
واضافت ان المرصد يعمل حاليا على التنسيق مع المديرين الجهويين للصحة للقيام بلقاءات اسبوعية لضبط الحالات التي وقع رصدها والتي لها تبعات خطيرة على الصحة العمومية وتستوجب
التدخل الفوري.
ولفتت بوعفيف بالمناسبة الى أن المرصد قد أعد دراسة حول التهاب الكبد الفيروسي صنف (أ و ب و ج) خلال سنة 2015 شملت 22 ألف حالة على كافة تراب الجمهورية حسب خصوصية كل حالة
عبر أخذ عينات وقد تم القيام بتحاليل مخبرية سيقع عرض نتائجها في الملتقى الوطني الذي سينتظم آخر شهر جانفي القادم.
من جهته شدد وزير الصحة سعيد العايدي على أهمية اليوم الوطني حول منظومة اليقظة الصحية في إحداث شبكة عمل بين المرصد والادرات الجهوية حول الدراسات الميدانية
التي سيقع انجازها اضافة الى مدى استعداد منظومة الصحة لمكافحة الامراض الجديدة والمستجددة.

أخبار ذات صلة