المرصد الدولي للجمعيات يسجل خرقا لمبدأ التصريح في تكوين الجمعيات ويحذر من العودة إلى اعتماد نظام التأشيرة

المرصد الدولي للجمعيات يسجل خرقا لمبدأ التصريح في تكوين الجمعيات ويحذر من العودة إلى اعتماد نظام التأشيرة

أفاد المرصد الدولي للجمعيات والتنمية المستدامة، في بلاغ أصدره أمس الاثنين، وحصلت (وات) على نسخة منه اليوم، أنه سجل "خرقا جوهريا" لمبدا التصريح في تكوين الجمعيات ورجوعا غير معلن إلى اعتماد نظام التأشيرة في هذا الخصوص، داعيا الكتابة العامة للحكومة إلى التراجع عن ذلك واحترام مقتضيات الدستور والمرسوم عدد 88 لسنة 2011 المتعلق بتكوين الجمعيات.

وأوضح المرصد في بلاغه أن المطبعة الرسمية أصبحت ترفض إدراج إعلان تكوين الجمعيات بعد انقضاء الاجل القانوني المنصوص عليه في المرسوم عدد 88، والمحدد ب 15 يوما، وتشترط وضع ختم الكاتب العام للحكومة على بطاقة الاعلام بالبلوغ، وإلا تمتنع عن الاعلان بالرائد الرسمي.

واعتبر المرصد موقف المطبعة الرسمية الذي تعاضده الكتابة العامة للحكومة "عرقلة لحرية تكوين ونشاط الجمعيات بما يتعارض مع الفصل 6 من المرسوم المذكور أعلاه والذي ينص على أنه "يحجر على السلطات العمومية عرقلة نشاط الجمعيات أو تعطيله بصفة مباشرة أو غير مباشرة".

ودعا المرصد مختلف مكونات المجتمع المدني إلى الدفاع عن الحق في تكوين الجمعيات وفقا لما جاء في الفصل 35 من الدستور التونسي الذي ينص على أن "حرية تكوين الاحزاب والنقابات والجمعيات مضمونة".