المدير الجهوي للصحّة بقفصة: التحاليل الطبّية تنفي وفاة طفل بمرض الكوليرا

المدير الجهوي للصحّة بقفصة: التحاليل الطبّية تنفي وفاة طفل بمرض الكوليرا

أعلن المدير الجهوي للصحّة بولاية قفصة سالم ناصري اليوم السّبت 8 سبتمبر 2018، أن ''نتائج التحاليل الطبيّة بخصوص الاشتباه في وفاة طفل بالمستشفى الجهوي بالمتلوي بسبب مرض الكوليرا، كانت سلبية، أي أنّ الطفل المتوفّى لم يكن مصابا بمرض الكوليرا''، واضاف ''أنّ الاسباب الحقيقية لوفاة الطفل سيكشفها الطبّ الشرعي''.

واستقبل المستشفى الجهوي بالمتلوي، مساء أمس الجمعة، جثّة طفل يبلغ من العمر خمس سنوات توفّي بعد أن عانى لمدّة ثلاث أيام على الاقلّ من عوارض الاسهال والتقيّأ، وهو ما أفقده جزءا من الاملاح في جسده، حسب نفس المصدر.
وتقيم من ناحية أخرى شقيقة الطّفل المتوفّى، وهي رضيعة (قرابة 7 اشهر) منذ مساء أمس الجمعة بقسم الاطفال بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان بمدينة قفصة، بعد أن تفطّن الاطار الطبّي وشبه الطبّي الذي زار عائلة الطفل المتوفّى، إلى ظهور نفس الاعراض التي عاني منها شقيقها المتوفّى.
ووصف مدير المستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة بلقاسم عيّاد الحالة الصحّية للرضيعة ب"المستقرّة" قائلا انّه "تمّ إتخاذ كل الاحتياطات اللازمة من أجل متابعة حالتها الصحية والاحاطة بها".