المختار بن نصر يبحث مع مسؤول أممي التقدم المسجّل في مشروع ''التوقي من التطرف العنيف''

المختار بن نصر يبحث مع مسؤول أممي التقدم المسجّل في مشروع ''التوقي من التطرف العنيف''

أفادت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، أنّ رئيسها المختار بن نصر، بحث اليوم الأربعاء 5 سبتمبر 2018، خلال لقاء جمعه بالممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنسق منظومة الأمم المتحدة بتونس، دياغو زوريلا، التقدّم المسجّل في مشروع "التوقي من التطرف العنيف من خلال مقاربات إنمائية مبنية على حقوق الإنسان".


وقالت اللجنة، إنّ اللقاء كان مناسبة تم خلالها استعراض التعاون القائم بين اللجنة الوطنية لمكافحة الإهاب ومختلف مكونات منظومة الأمم المتحدة وسبل تدعيمه مستقبلا خاصة في مجالات التوقي من التطرف العنيف على المستوى الوطني و الجهوي وتركيز المنظومة الوطنية التونسية لتجميد أموال الإرهابيين.

من جهة أخرى استعرض بن نصر مع المسؤول الأممي الخطوات العملية التي اتخذتها اللجنة لتنفيذ مشروع "التوقي من التطرف العنيف من خلال مقاربات إنمائية مبنية على حقوق الإنسان" والممول من قبل الكنفيدرالية السويسرية وذلك على المستوى الجهوي من خلال زيارته الأخيرة إلى ولاية مدنين يومي 2 و3 سبتمبر 2018، وفق ذات البلاغ.

وعّبر زوريلا عن استعداد مختلف مكونات منظومة الأمم المتحدة بتونس لمواصلة دعم المجهودات الوطنية التونسية في مجال مكافحة الإرهاب والتوقي من التطرف العنيف.

أخبار ذات صلة