المالية العمومية: إنتعاشة منتظرة مع إقتراض مليار دولار من السوق الدولية

المالية العمومية: إنتعاشة منتظرة مع إقتراض مليار دولار من السوق الدولية

تتجه تونس في آخر شهر مارس الجاري إلى السوق المالية الدولية لاقتراض مليار دولار، بناء على قرار من مجلس إدارة البنك المركزي الذي وافق على هذه العملية في إطار تعبئة الموارد الخارجية لفائدة ميزانية الدولة.

وقال المدير العام للتصرّف في المدخرات والأسواق بالبنك المركزي، البشير الطرابلسي، إن الظرف مناسب جدا لهذه العملية، فتونس تخرج إلى السوق الدولية معزّزة بسياساتها النقدية وبالتقدم المحرز في مجال الإصلاحات''، معتبرا أنّ هذه السوق تتوفّر فيها السيولة الكافية والشروط فيها ملائمة.

وأكّد أنّ بنكا دوليّا من الصفّ الأوّل لم يكشف عن هويّته سيرافق تونس في هذه العملي، وفق موقع 'ليدرز'.

وينتظر أن تشهد المالية العمومية انتعاشة في الأيّام القادمة، قبل مصادقة صندوق النقد الدولي في اجتماعه القادم الذي يعقد بواشنطن يوم 23 مارس الجاري على تمكين تونس من سحب ما يناهز 314,4 مليون دينار (حوالي 760 مليون دينار) بعنوان الآلية الموسعة للقرض (MEDC) وبذلك يبلغ مجمل ما سحبته تونس في إطار الاتفاق المبرم مع الصندوق ما يناهز 628,8 مليون دولار (1520 مليون دينار تقريبا).