الليلة: سقوط القمر الصناعي الصيني على الأرض وإمكانية تضرر عدد من الدول العربية

الليلة: سقوط القمر الصناعي الصيني على الأرض وإمكانية تضرر عدد من الدول العربية

يترقب العالم مساء اليوم غرة أفريل 2018، سقوط قمر صناعي صيني على الأرض لتتحول بذلك إلى كتلة نار ويحدث اضرارا كبيرة إذا سقط على منطقة آهلة بالسكان.

وأعلنت السلطات الصنينة عن دخول محطة فضائية مهجورة في الغلاف الجوي تابعة لها إلى الأرض خلال اليوم بسرعة تزيد عن 26 ألف كيلومتر في الساعة.

وأكد رئيس مركز الفلك الدولي محمد عودة أنه لا توجد أي جهة تعرف على وجه التحديد أين سيسقط هذا القمر، مؤكدة أنه عادة ما تكون هناك توقعات، موضحا أنه كلما اقترب موعد السقوط، كلما زادت الدقة في تحديد الموقع الذي من المتوقع أن يسقط فيه.

وأضاف المتحدث أنه بحسب آخر تحديث فإن القمر الصناعي متوقع سقوطه الساعة الثالثة و47 دقيقة من فجر يوم الغد الاثنين 2 أفريل، بتوقيت السعودية بخطأ مقداره زائد أو ناقص 3 ساعات، حيث يدور القمر الصناعي حول الأرض مرة كل ساعة ونصف.

وكشف أن المناطق المرشحة لسقوط هذا القمر حتى الآن هي كبيرة وتشمل أجزاء كبيرة من الوطن العربي أو أميركا الجنوبية أو شرق آسيا، مضيفا أنه من بين المناطق المستثنية من الوطن العربي وتعتبر في مأمن من سقوط القمر الصناعي هي الإمارات وقطر والبحرين والأردن ولبنان وجيبوتي والمغرب.

وقال رئيس مركز الفلك الدولي محمد عودة إن القمر الصناعي طوله 10.5 متر وقطره 3.3 متر ووزنه 8.5 طن، مضيفاً أنه من المعروف عند دخول القمر الصناعي إلى الغلاف الأرضي فإنه يحترق ويتجزأ إلى شظايا.