الكشف عن ملابسات جريمة القتل التي راحت ضحيتها فتاة في الصباغين

الكشف عن ملابسات جريمة القتل التي راحت ضحيتها فتاة في الصباغين

أكد مصدر أمني لموقع نسمة ، اليوم السبت 2 جوان 2018، أنالأبحاث المتعلقة بمقتل فتاة بنهج الصباغين بالعاصمة الخميس الماضي ، أسفرت عن الكشف عن تورط كهلا عمره 43 سنة أصيل معتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد .

حيث أثبتت الأبحاث أنه يعمل في مجال تجميع وبيع قوارير المياه المعدنية البلاستكية، و اعترض المظنون فيه الهالكة زمن الواقعة ،حيث خمارته فكرة اغتصابها ، و حاول تحويل وجهتها إلى بناية مهجورة ،الا انها تصدت إليه .

و قام المظنون فيه بالاعتداء عليها بواسطة سكين ، خوفا من انكشاف أمره و إيقافه ،و تركها جثة هامدة تتخبط في دماءها و لاذ بالفرار.

و تمكن أعوان فرقة الشرطة العدلية ، صباح اليوم من الكشف عن ملابسات مقتل فتاة بمدخل نهج الصباغين بالعاصمة و القبض على المتورط في الجريمة.

و كانت منطقة الأمن الوطني بتونس المدينة بالتنسيق مع الادارة الفرعة للقضايا الاجرامية باشرت صباح الخميس الماضي ،أبحاثها لكشف ملابسات مقتل فتاة عزباء عمرها 36 سنة عثر عليها ملقاة بأحد مداخل نهج الصباغين بالعاصمة وتحمل أثار اعتداء واضح بواسطة آلة حادة على الأرجح، سيما وأن كمية هامة من الدماء نزفت من جسدها قبل وفاتها على عين المكان.

و تجدر الإشارة إلى أن الهالكة أصيلة مكثر من ولاية سليانة وترددت على المكان سابقا بحكم علاقات قرابة ومن المرجح أن تكون الفتاة قد تعرضت لاعتداء جنسي قبل مقتلها، في انتظار ما ستكشفه الابحاث.