القيروان : 8 فرق للمراقبة الإقتصادية واستعدادات دينية واجتماعية

القيروان : 8 فرق للمراقبة الإقتصادية واستعدادات دينية واجتماعية

تم تخصيص 8 فرق للمراقبة الاقتصادية في ولاية القيروان ستعمل على متابعة سير التزويد ومكافحة الممارسة المخلة بالتراتيب المعمول بها خلال شهر رمضان المعظم، وفق ما ذكره المدير الجهوي للتجارة، عبد الرحمان الجندوبي.

وأوضح أن هذه الفرق ستعمل بالتعاون مع جميع الهياكل المعنية بالمراقبة الميدانية من شرطة بلدية وصحة وفلاحة ومراقبة بيطرية وأمنية، وستتوزّع إلى فريقين لمراقبة الجودة وفريق لمراقبة سير التوزيع بسوق الجملة بالقيروان، في حين ستكون بقية الفرق متنقلة في كامل انحاء الولاية.
وأكّد أنّ الادارة الجهوية للتجارة بالقيروان وضعت، طيلة شهر رمضان، برنامجا للتصدي لكل الممارسات التي من شأنها الاخلال بشفافية الاسعار والمسّ من القدرة الشرائية للمستهلك، وذلك من خلال متابعة يومية للتزويد بالخضر والغلال والمواد المدعمة، حسب قوله.
وأضاف أنه سيتم فتح نقاط بيع للزيت النباتي المدعّم من المنتج الى المستهلك في كل معتمديات ولاية القيروان من بينها 5 نقاط في القيروان المدينة، مبرزا أنه سيتم العمل على التصدي للاخلالات خاصة على مستوى البيع بالتفصيل التي تحرم المواطن من الحصول على هذه المادة بسبب الممارسات الاحتكارية لبعض أصحاب المطاعم التي يخصصونها للاستعمال المهني.
وأشار الى وجود 72 شركة لتوزيع الزيت النباتي والسكر في ولاية القيروان، مضيفا ان كمية الزيت النباتي المدعم بالنسبة لمصنع القيروان هي في حدود 438 طنا في الشهر اي حوالي 10 الاف صندوق من الزيت المدعم محتوى الواحد 12 قارورة سعتها 1 لتر .
وسيتم التركيز، خلال النصف الاول من شهر رمضان، على مراقبة المنتوجات الفلاحية والصيد البحري وبقية المواد الضرورية وخاصة منها التي تشهد ضغوطات في التزويد والأسعار على أن يقع تعميم المراقبة خلال النصف الثاني من هذا الشهر لتشمل بقية القطاعات، على غرار الملابس والأحذية والحلويات والمرطبات والمقاهي وفضاءات الترفيه وذلك بمختلف مسالك التوزيع، حسب ذات المصدر.
وفي الجانب الديني، أكّد المدير الجهوي للشؤون الدينية، كمال حواص، انه تم عقد ندوات جهوية، منذ غرة ماي الجاري، بمعتمديات ولاية القيروان تم، خلالها، دعوة القائمين على الشؤون الدينية من الائمة الخطباء وائمة خمس ومؤذنين لتأطيرهم ودعوتهم لحسن الاستعداد لاستقبال هذا الشهر، كما تمّت تهيئة المساجد ومنع الانتصاب الفوضوي امامها، الى جانب تجهيز جامع عقبة بن نافع بكاميرات مراقبة وتوفير أعوان حراسة لضمان سلامة المصلين.
واضاف ان المعالم الدينية بولاية القيروان ستشهد، خلال شهر رمضان، عديد المحاضرات الدينية والمسامرات وعقد دروس فقهية، الى جانب تنظيم مسابقات في ترتيل القرآن وحفظه و سيتم توزيع جوائز على المتفوقين ليلة 27 من شهر رمضان بجامع عقبة بن نافع وعقد ختم للاحاديث النبوية.
وبالنسبة للجانب الاجتماعي، سيتم وفق الادارة الجهوية للشؤون الاجتماعية تمكين المنتفعين بمنحة العائلات المعوزة بقيمة 80 دينارا تصرف على قسطين 40 دينارا، في بداية شهر رمضان، ومثلها قبل حلول عيد الفطر، الى جانب توزيع 1400 طرد غذائي بقيمة 75دينار للطرد الواحد بالتنسيق مع الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي لفائدة العائلات محدودة الدخل، بالاضافة الى برمجة مائدتي افطار.